التخطي إلى المحتوى
أعمال شغب في إيرلندا الشمالية إضافة إلى دعوات بريطانية وأمريكية للتهدئة

الثورات في أيرلندا الشمالية تدعو إلى الهدوء البريطاني والأمريكي

ويوم الخميس ، أثار البيت الأبيض قلق بخصوص أعمال الشغب الأخيرة في أيرلندا الشمالية ، وذكر بأن واشنطن اتفقت مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأيرلندي مايكل مارتن على توجيه “الهدوء”.

تشهد بلفاست أسوأ اضطراباتها في السنوات الأخيرة وسط الاضطرابات الاقتصادية التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوترات بين النقابيين الموالين لبريطانيا والقوميين الأيرلنديين.

اقرأ أيضًا: بايدن يضع خطة محدودة لمكافحة ظاهرة تداوُل الأسلحة النارية

أعمال شغب في أيرلندا الشمالية

قاطعت الهيئة التشريعية ذات الاختصاص عطلة عيد الفصح لإقرار حالة الطوارئ التي تدين أعمال الشغب.

وذكر مكتب رئيس الوزراء الأيرلندي مارتن إنه تحدث إلى جونسون عقب ظهر اليوم بخصوص “التطورات المقلقة في أيرلندا الشمالية” ، مبينا “منع التسامح مطلقا مع العنف” وطالب إلى “الهدوء”.

طَالَب الرئيس الأمريكي الأيرلندي المولد جو بايدن مسبقًا إلى الالتزام باتفاقية الجمعة العظيمة التي إختتمت نزاع عام 1998 بين الوحدويين والجمهوريين.

المستحقات المعدلة

وأصدر زعماء إيرلندا الشمالية بيانًا مشتركًا أدانوا فيه الاضطرابات التي دامت لعدة أيام في المنطقة ، في دلالة إلى التدخل المحتمل لمتطوعين عسكريين.

يأخذ بعين الإعتبار البيان بإحراز تخطى “من خلال الحوار وعمل مؤسسات تمعاهدة الجمعة العظيمة”. كما اتفقا على أهمية أن تدوم حكومتا البلدين التراسل. “

ذكر وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني اليوم الخميس أن العنف في البلاد ينبغي أن يختتم من غير التسبب في وفيات ، وشجع القادة السياسيين والمجتمعيين على العمل معًا لتخفيف الشدائد.

وذكر مايكل أونيل نائب رئيس الوزراء في أيرلندا الشمالية وزعيم الشين فين على شبكة التدوينات المصغرة تويتر يوم الأربعاء “أولئك المتورطون في أعمال العنف والتخريب والتلاعب بشبابنا والهجمات على الشرطة ينبغي أن يتوقفوا”.

المصدر: الجزيرة نت

#أعمال #شغب #في #إيرلندا #الشمالية #إضافة #إلى #دعوات #بريطانية #وأمريكية #للتهدئة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *