التخطي إلى المحتوى
“أمان” يوجه السلطة والأجهزة الأمنية بالحيادية خلال العملية الانتخابية – مؤسسة اخر حاجة للأنباء

ذكر الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – “أمان” – على أهمية السلطة التنفيذية التي تنبثق من الحياد وتتغلب على العقبات التي يمكن أن تواجهها العملية الانتخابية والتي من شأنها الإضرار بنزاهتها ، وإصدار تعليمات مرخص لها من قبل الجهات ذات الاختصاص في الضفة الغربية المحتلة. قطاع غزة مما يصر أهمية التزام كل المؤسسات والموظفين بالحياد خلال كل فترات العملية الانتخابية.

وأكد أمان في رسائله إلى الجهات ذات الاختصاص في الضفة الغربية وقطاع غزة ما نصت المادة (61) من القانون رقم (61) على القانون رقم (63). القانون رقم (1) لسنة 2007 بخصوص الانتخابات العامة وتعديلاته ، والذي نص على أن: “السلطة التنفيذية وهيئاتها المتنوعة تشارك في كل فترات العملية الانتخابية ولا يجوز لها القيام بأي نشاط انتخابي أو دعائي يفسر على أنه داعم مرشح على حساب مرشح آخر ، أو مُتتالية انتخابية على حساب مُتتالية انتخابية أخرى ، “مما يصر من ناحيته الحاجة إلى التأكيد على العواقب والعواقب القانونية لاستخدام الموارد والممتلكات العامة في الحملة الانتخابية.

وفي رسالته إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الدكتور محمد اشتية والدكتور محمد عوض رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي في القطاع. طالب ائتلاف أمان بإصدار التعليمات الضرورية للقوى الأمنية التي تطالب بالالتزام بالقانون ، لا سيما ما ورد في المادة (90) والمادة (169) من قانون الخدمة في الأجهزة الأمنية. 2005 ، الذي اشتمل أحكامًا بخصوص منع أعضاء الأجهزة الأمنية ، مثل التعبير عن الآراء السياسية ، وحظر المشاركة في تنظيم اجتماعات الحزب أو الدعايات الانتخابية للضباط وضباط الصف والجنود في الأجهزة الأمنية.



#أمان #يوجه #السلطة #والأجهزة #الأمنية #بالحيادية #خلال #العملية #الانتخابية #مؤسسة #اخر حاجة #للأنباء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *