التخطي إلى المحتوى
“الجهاد” ينعي المرحوم عزام عبد الرحيم الشوبكي فَرْدمن قيادات الحركة بالضفة الغربية المحتلة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، الخميس ، مصرع فَرْدمن أعيان الحركة في الضفة الغربية المحتلة ، المرحوم عزام عبد الرحيم الشوبكي ، خلال عملية “قسطرة قلبية” في المستشفى الأهلي في الخليل.

إليكم نص النعي الذي أدلته حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين:

“كل نفس تذوق الموت ، ولكن أجرتك ستدفع يوم القيامة …”

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تنعي الأخ مجاهد / عزام عبد الرحيم عبد الرحمن الشويكي “أبو العبد” (55 سنة) فَرْدمن شيوخ الحركة في الغرب. وتوفي البنك ظهر اليوم الخميس خلال عملية “قسطرة القلب” في المستشفى الأهلي في محافظة الخليل.

الأخ مجاهد عزام الشويكي من شهور الشخصيات في محافظة الخليل ، وأحد الوجوه البارزة لعائلة الشويكي الشائعة بالتزامها ووطنيتها وتضحياتها ، وشقيق الشهيد القائد دياب الشويكي. هو فَرْدمن أهم المجاهدين الذين كانت مسيرتهم الجهادية نموذجاً للتضحية والفداء.

ماتَ الأخ المقاتل عزام الشويكي عقب رحلة طويلة من الصمود والوعظ والجهاد. ينتمي إلى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، في مرحلة أولى من العمل في محافظة الخليل ، وشارك في شتى المهام والأعمال الوطنية والجهادية ، وكان له دور بارز في العمل الإسلامي وإصلاح ووفقا المساجد. محرر مسجون قضى ما مجموعه (13 عاما) في سجون الاحتلال فَرْدمن المبعدين من مرج الزهور عام 1993.

نحن في حركة الجهاد الإسلامي ، كما ننعى هذا الأخ المجاهد ، نتقدم بالتعازي والمواساة لأسرة الشويكي الكريمة ، ومواساتنا لأبنائه وأسرته وكافة إخوته في محافظة الخليل والضفة الغربية ، ومن اسرة الشهيد بمسجد دياب الشويكي على وجه الشأن.

نسأل الله تعالى أن يتقبلك في إلين ، وأن يكرمك مثواك ، وأن يجازيك بالخير على الأعمال الصالحة التي قمت بها.

ونعد أمام الله تعالى بأن نستمر على نفس الدرب الذي سلكه الشهداء والأسرى حتى تحرير فلسطين وتجريدنا من مُستَحقاتَنا واستعادة مقدساتنا وتحرير أسرىنا.

.

#الجهاد #ينعي #المرحوم #عزام #عبد #الرحيم #الشوبكي #فَرْدمن #قيادات #الحركة #بالضفة #الغربية #المحتلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *