تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهوريه مصر العربيه مكالمة هاتفية امس في يوم الجمعة من رئيس المجلس الأوروبي ، شارل ميشيل لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين لدعم الجهود المبذولة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب والأيديولوجية المتطرفة التي تعتبر ظاهره منتشره في هذه الفتره  ، حيث وفقًا لبيان أصدره المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بسام راضي ،و تناول الاتصال الهاتفي بين الجانبين عددًا من القضايا الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبي.

كما ناقشوا علاقات التعاون بين المجلس الأوروبي والاتحاد الأفريقي في ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد ، كما هنأ الرئيس شارل ميشيل بمناسبة توليه منصبه الجديد كرئيس للمجلس الأوروبي ، كما أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الجهود التي تبذلها مصر لمعالجة ظاهرة الهجرة غير الشرعية والإرهاب ، مشددًا على أهمية التعامل مع الجذور الرئيسية لهذه التحديات من خلال الوصول إلى حلول سياسية للأزمات في بعض بلدان المنطقة وكذلك إعادة الاستقرار والأمن إلي تلك البلدان.

ومن جانبه أعرب رئيس المجلس الأوروبي عن تقدير الاتحاد الأوروبي للعلاقات القوية والمتميزة بين جمهوريه مصر والاتحاد ، مؤكداً رغبة الاتحاد في مواصلة تعزيز التعاون مع مصر على مختلف المستويات ، كما أشاد شارل ميشيل بدور مصر في مكافحة الإرهاب والأيديولوجية المتطرفة والتجربة المصرية الناجحة في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.