صحة

الفحص الدوري .. ما هي أهم تحاليل الفحص الدوري التي ينصح بها الأطباء ؟؟

الفحص الدوري .. ما هي أهم تحاليل الفحص الدوري التي ينصح بها الأطباء ؟؟

الفحص الدوري تغيب ثقافة الكشف الدوري عن مجتمعنا العربي، ومع الأسف لا يهتم الكثير من الناس بهذا الأمر رغم أهميته الكبيرة، ولا يتم أخذ هذه الخطوة إلا في حالة ظهور أعراض بالإصابة بالأمراض، غير مدركين أن الوقاية تعتبر الدرع الأول لحماية الجسم من جميع الأمراض البسيطة كانت أو خطيره، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم تحاليل الفحص الدوري التي ينصح بها الأطباء وأهمية الفحص الدوري للجسم

أهمية الفحص الدوري للجسم

يساعد الفحص الدوري والكشف المبكر في تشخيص حالة المريض وتجنب حدوث أي مضاعفات، كما يساعد علي كشف العديد من المشاكل البدنية وتسهيل طرق علاجها، مما يرفع معدل الحالة الصحية للإنسان، فبهذه الطريقة نستطيع التعرف على الكثير من الأمراض في وقت مكبر واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للعلاج.

ما هو الفحص الدوري الشامل

هو عبارة عن مجموعة من التحاليل والفحوصات لعدد من وظائف الجسم التي تساعد في الكشف المبكر عن الأمراض مثل : أورام الثدي والسكري والتهابات الكبد الفيروسية وضغط الدم، والأنيميا، والأورام المختلفة وغيرها من الأمراض الكثيرة المختلفة والمتنوعة.

وهناك أيضاً أطفال لا تتجاوز أعمارهم السنة ومصابون بالسكري، وهناك أشخاص يكتشفون إصابتهم بالمرض بعد مرور وقت كبير من الإصابة، فهناك الكثير من الأمراض التي لا يشعر بها الشخص إلا بعد الإصابة البالغة به.

فنجد بالنظر على هذه الأمراض نجد أن من الضروري الفحص الدوري المستمر للجس

برامج الفحص الدوري الشامل

يحتوي الفحص الدوري الشامل على العديد من الفحوصات المخبرية و الإشعاعية، مثل فحص الكولسترول، والدم، والدهون، وفحص العين، والأسنان، وفحص البول والبراز، والتهاب الكبد الوبائي، وأشعة الصدر، وأيضا إجراء فحوصات التي تبين معدل كريات الدم الحمراء و البيضاء، مشاكل النظر والتنفس، اختبار الإيدز، فحص وظائف الكلى، فإجراء هذه الفحوصات تسهل على الشخص الوصول للحالة الصحية السليمة للجسم واتخاذ أنسب وسيلة للعلاج والوقاية من الأمراض قبل حدوثها.

أهم تحاليل الفحص الدوري التي ينصح بها الأطباء

1- صورة الدم الكاملة: وتعطي مؤشرات واضحه عن كفاءة عمل الكبد و الكليتين و أيضا توازن تركيب الدم.

2- الكوليسترول والدهون الثلاثية: يتم قياس الكوليسترول منخفض الكثافة والكوليسترول عالي الكثافة وأيضا مستويات الدهون الثلاثية.

3- السكر: يعتبر أساسيا لتشخيص الإصابة بمرض السكري والتنبؤ بأمراض الشريان التاجي.

4- الهيموجلوبين: ويعتبر هذا الاختبار هو أفضل طريقة للتحقق من مستويات الجلكوز في الدم على مدى شهرين أو ثلاثة، فهو وسيلة جيده لتشخيص أصابه المريض بمرض السكري، ومتابعة المرضى والوقاية من حدوث أي مضاعفات أخرى.

5- تحليل وظائف الكبد: غالبا ما يكتفي الطبيب بتحليلي  ASTو ALT بالإضافة إلى نسبة الالبيومين في الدم، وهذا التحليل يعطي مؤشرات واضحه عن كفاءة وظائف الكبد.

6- تحليل الغدة الدرقية: يمكن الاعتماد على هذا التحليل على قياس مستوى الهرمون المحفز لعمل الغدة الدرقية TSH، تدل مستويات الهرمون على فاعلية أو قصور وظائف الغدة الدرقية، ويدل مستوى نقص هذا الهرمون ف الدم على زيادة نشاط الغدة.

7- تحاليل دلالات الأورام : هي عبارة عن مواد  معينه توجد بنسبة قليله في الجسم وترتفع نسبتها في حالة أصابه الجسم بالأورام المختلفة. مثل دلالات أورام الكبد (الفافيتوبروتين)  وأخرى للبروستاتا وغيرها للمبيض والرحم وغيرهم. ويفضل عملها ف أحوال الإصابة بالأمراض المزمنة أو من تجاوز سن الأربعين.

الكشف المبكر للثدي

يتم إجراء هذا الكشف عن طريق اختبار بسيط يسمى التصوير الإشعاعي للثدي ويستخدم هذا الإجراء في الكشف عن سرطان الثدي لدى السيدات اللاتي تعانى من أي أعراض للمرض.

استعدادات الفحص الدوري

  1. تحديد موعد مسبق مع الطبيب أو معمل الاختبارات.
  2. إظهار نتائج الفحوصات إذا تم إجرائها من قبل خلال الستة أشهر الماضية.
  3. الامتناع عن تناول الطعام والشراب قبل ٨-١٢ ساعة من الموعد المحدد له.
  4. الامتناع عن تناول أي فيتامينات أو مكملات غذائية قبل ٤٨ ساعة قبل الموعد المحدد، عدا ما يحدده الطبيب الخاص.
  5. عدم تناول الأغذية التي تسبب غازات مثل: البقوليات، والفواكه والخضروات الطازجة والأغذية المستخدم بها منتجات الألبان.
  6. عدم تناول الكحول.
  7. إبلاغ الطبيب المختص بجميع الأدوية التي يأخذها المريض مع نسبة الجرعات.

وأهم ما في الأمر برمته إتباع نظام غذائي صحي للمحافظة على صحة الجسم وممارسة التمارين الرياضية وشرب الكثير من الماء مع تناول الطعام الصحي المفيد كالخضروات والفاكهة اللازمة وتجنب العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحوليات و تناول أطعمه غير صحيه.

اترك تعليقا