التخطي إلى المحتوى
القدس تدعو لصلاة الجمعة في حي البستان المهدد بالهدم

طَالَب سكان بلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة ، الجمعة ، الجماهير الفلسطينية لأداء صلاة الجمعة في حي البستان المهدّد بالهدم والمصادرة الواقع جنوب المسجد المبارك. . لصد المخططات التهويدية للاحتلال الإسرائيلي.

ذكر مركز بيانات وادي حلوة أن صلاة الجمعة في خيمة البستان سوف تكون بعنوان “سلوان أرض توقيف عربي فلسطيني”.

وسيلقي خطبة الجمعة في الخيمة لخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري.

تنوي حكومة الاحتلال الإسرائيلي ، في المدة المقبلة ، ارتكاب مجزرة بموجب حي البستان المحاذي للمسجد الأقصى ، وتنفيذ عمليات هدم طالت عشرات البيوت.

تريد بلدية الاحتلال منذ سنوات إلى هدم مئات البيوت في حي البستان وتحويلها إلى “حديقة توراتية” لحساب مشاريع وخطط التهويد ، لكن المخطط جرى تأجيله عدة مرات بسبب أزمات شعبية وعامة. . فضلا عن الحركة القانونية.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ أزيد من 12 عامًا أقرت حكومة الاحتلال بيانًا بإزالة حي البستان ، وإنشاء حديقة تلمودية ومشاريع استيطانية يهودية تخدم أسطورة الهيكل المفروض.

ونتيجة لهذه القرارات ، نصب سكان القدس خيمة اعتصام في الحي المهدد ، منذ هذا الحين وحتى اليوم ، وشهدت الخيمة نشاطات شبه يومية وأسراب بصورة رسمي وشعبية.

وقد نزعت بلدية الاحتلال ، مؤخرًا ، الخيمة من الاعتصام في حي البستان أزيد من مرة ، بحجة أنها غير قانونية ، ولكن أعاد الجيران تركيبها.

تعتبر مدينة سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك ومحرابها ، حيث يجرب الاحتلال اقتلاع سكانها من خلال مصادرة أو هدم البيوت والاستيلاء على الأراضي واستهداف مقابرهم.

في الزمن الحالي ، يخضع سكان القدس لما يقارب 33 ألف بيان هدم ، تجاه بناء مئات الآلاف من البيوت والوحدات الاستيطانية ، في حين أن ما يقرب من نصف سكان القدس مهجرون إلى الخارج بسبب منعهم من التهجير. الحصول على تصاريح الإنشَاء وهدم منازلهم وأراضيهم ومصادرتها. .

.

#القدس #تدعو #لصلاة #الجمعة #في #حي #البستان #المهدد #بالهدم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *