التخطي إلى المحتوى
النائب أبو طير: تسريب العقارات بسلوان خطير في حق المسألة وتاريخ القدس – مؤسسة اخر حاجة للأنباء

ذكر نائب المجلس التشريعي للقدس الشيخ محمد أبو طير ، أن خسارة العقارات في مدينة سلوان بالقدس المحتلة مسألة كبيرة الخطورة ومهمة للقضية الفلسطينية وللتاريخ العريق للمدينة المقدسة. قومه والمسجد الأقصى المبارك.

وذكر النائب أبو طير ، في بيان إعلامي ، إن هذا التسريب جزء من الإغراءات التي تمارسها قوة الاحتلال من خلال عملائها ووسطائها هنا وهناك.

ووصف أبو طير من إختتم الأمر بقوله: “هؤلاء وسطاء باعوا دينهم ووطنيتهم ​​، وخلعوا رداء الحياء والرجولة والشهامة ، واستطاعوا من مقاومة هذا السؤال الهائل الذي لا يصلح. . يمكن أن تتحمل عبء الجبال “.

وتابع: “من أغوى بالمال فهو عابر ، لكن عار الدنيا وعذاب الآخرة وهذا في يد الله يستحيون به”.

وتابع: “المسؤول عن هذه الجريمة هو من باع العقار ، وأيضا من حوله لم يردعه” ، مشيرًا إلى أنه في السابق يقابل من يبيع ويسرب مصيرًا يضع نهاية له ، ولمن يأتي بعده الذين يفكرون في تصرفات من سبقوه.

وطالب النائب المقدسي الهيئة بتحمل مسؤوليتها في محاسبة عدد من مالكي النفوذ المتورطين في هذه التسريبات ، مبينا: “على السلطة محاسبتهم ومحاكمتهم ووضع حد لهم”.

ونوه أبو طير إلى مدينة القدس منذ الاحتلال التي تربض على صدره ، في حين يخوض حربًا شرسة على بيع العقارات فيها ، مبينا إلى أن “الاحتلال وسماسرته يفرون ويذهبون “.

كما أثنى الشيخ أبو طير بأسرة أبو صبيح وأهالي القدس الذين أعلنوا من خلال إصدارات بصورة رسمي براءتهم من المتسربين ، مبينا أن هذه العائلات متعلقة وثابتة وتتمسك بوطنها وأرضها وقداستها.

استيقظ أهالي سلوان ، اليوم الخميس ، على تحويل ثلاثة أبنية سكنية وقطعة من أرض القدس إلى مجموعة مستوطنين عطيرت كوهينيم ، في وسط المدينة جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة.

وقوبلت عملية الهروب بردود نفذ حاقدة من القدس إلى سلوان والقدس المحتلة ، أكدوا خلالها على بشاعة الجريمة وازدراء مرتكبيها ، وبراءة المدينة المقدسة وإعلانها من قبل الذين بالغوا فيها. لأرضهم وتاريخهم.



#النائب #أبو #طير #تسريب #العقارات #بسلوان #خطير #في #حق #المسألة #وتاريخ #القدس #مؤسسة #اخر حاجة #للأنباء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *