التخطي إلى المحتوى
الهدف الوظيفي كيف أكتبه في السيرة الذاتية
الهدف الوظيفي

الهدف الوظيفي هو أحد عناصر السيرة الذاتية الخاصة بأحد الأشخاص، وهو يتمثل في كونه مجموعة من الجمل القصيرة القليلة في حروفها ولكنها شاملة في َمعناها، وخاصة أن يحدد المعالم الرئيسية والخطوط العريضة التي توضح المسيرة المهنية ومشوار الحياة العملية، ويعتبر هذا الجزء من السيرة الذاتية من أهم الأجزاء التي تحدد معالم مضمون السيرة الذاتية، حيث يرى البعض أنها فرصة مناسبة وجيدة لراغبي الحصول على العمل، حيث أنه يمنح الفرصة التي يحتاج إليها مقدم طلب الوظيفة ليثبت خبراته العملية وقدراته المهنية، ليثبت بأنه أحد أفضل المرشحين للحصول على الوظيفة، وسوف نوضح لكم في هذا المقال كل ما يتعلق بالهدف الوظيفي.

الهدف الوظيفي

يمكننا القول بأن الهدف الوظيفي عبارة عن جمل قصيرة يتم ترتيبها بشكل مناسب وطريقة جيدة ومحكمة لتكون جمل ذات معنى واضح، تسمى الهدف المهني أو الوظيفي، والتي تهدف من خلاله تكوين سيرة ذاتية مهنية قصيرة تتضمن كافة الخبرات والتجارب العملية التي حصل عليها الشخص، وهو معنى شامل في مضمونه، قصير في كتابته، يحمل الكثير من الأهداف التي تلتق جميعها في نقطة واحدة وهي محاولة الارتقاء بجهة العمل، مما يؤثر إيجابياً على المنظومة العملية بشكل عام.

الهدف الوظيفي

ملاحظات هامة يجب أخذها بالاعتبار عند كتابة الهدف الوظيفي

عند كتابة الهدف الوظيفي، يقع بعض الأشخاص في العديد من الأخطاء الشائعة والمتداولة التي يقع بها الكثير من باحثي العمل عند كتابة السيرة الذاتية الخاصة بهم، وسوف نوضح لكم بعض الأخطاء ومع توضيح بسيط لتخطيها، على النحو التالي :

  • استخدام نفس الهدف الوظيفي لكل الوظائف

هناك بعض الأشخاص الذين يفتقرون إلى الخبرة الكافية والمطلوبة لكتابة الهدف المهني، فيقعون في ذلك الخط الشائع  وهو كتابة صيغة واحدة بمحتوى واحد لكافة الوظائف التي يتقدم إليها باحث الوظيفة، ولكن من الصحيح أن تستخدم لكل وظيفة هدف وظيفي يتناسب مع الوظيفة نفسها، فعلى سبيل المثال إن كنت تقدم طلب وظيفي في مجال الصناعة، فتأكد أن الهدف المهني أو الوظيفي المقدم ينتسب إلى ذلك المجال دون غيره، وليس هدف وظيفي بصفة عامة.

  • الحديث عن نفسك فقط

الهدف الرئيسي من الهدف المهني هو توضيح كافة الخبرات والتجارب العملية التي حصل عليها  مقدم طلب الوظيفة، وليس استعراض مفصل للشخص، فعلى سبيل المثال يجب أن يتضمن الهدف المهني بعض المهن السابقة، الدورات التدريبية التي حصل عليها، الوظائف التي امتهن بها والترقيات التي استطاع أن يحصل عليها بالجهود الذاتية، وليس الحديث عما تريد من هذه الوظيفة.

  • كتابة الهدف الوظيفي بطريقة مفصلة وطويلة

من أكثر الأخطاء شيوعا هو كتابة مضمون الهدف الوظيفي بطريقة مفصلة، واستخدام عبارات طويلة جميعها يحمل في ذاته نفس المعنى، حيث يعتقد البعض أنه كلما كانت سيرة الهدف الوظيفي طويلة كلما كان أفضل، ولكن العكس من ذلك فكلما كانت سيرة الهدف الوظيفي قصيرة ويستخدم بها بعض العبارات القصيرة ولكنها تحمل المعنى الهادف كلما كان ذلك أفضل، حتى لا يشعر صاحب العمل بالملل عند قراءتها، ويمنح له الفرصة في تكملة قراءتها دون ملل.

  • تكرار العبارات وطولها

 البعض ليس لديه خبرة في كتابة السيرة الذاتية، لذا فإنه يفتقر الخبرة حول اختيار الجمل القصيرة التي تؤدي إلى نفس معنى الجمل الطويلة ولكنها بإيجاز، لذا يجي على مقدم الطلب أن يختصر كتابة الهدف الوظيفي حول جملتين أو ثلاث جمل على الأكثر، ولكنهم يحملون محتوى كامل شامل، يوضح كل ما يرغب الشخص في إيضاحه.

الهدف الوظيفي

كيفية كتابة الهدف الوظيفي

كما سبق وأن أشرنا أن الهدف الوظيفي يختلف باختلاف الوظيفة أو جهة العمل المقدم لها الطلب، ولكن هناك خطوط عريضة واضحة يجب أن تتوافر عند كتابة الهدف الوظيفي، وهي على سبيل المثال ما بلي:

  • عدد سنوات الخبرة في نفس مجال الوظيفة.
  • المهارات الأساسية التي يمتلكها الشخص المتقدم للوظيفة
  • كافة مجالات الخبرة التي يتمتع بها الشخص
  • يذكر جميع قطاعات العمل التي استطاع أن يعمل بها ولها نفس مجال عمل الوظيفة الجديدة
  • يذكر كافة المميزات التي يتمتع بها، والتي يمكن من خلالها إضافة شيء جديد لجهة العمل.
  • كافة المؤهلات والاهتمامات التي لها علاقة بمجال عمل الوظيفة الجديدة٠
  • عدد سنوات الخبرة التي يتمتع بها الشخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *