التخطي إلى المحتوى
بايدن يكشف عن خطة محدودة لمكافحة ظاهرة تداوُل الأسلحة النارية

ندد الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس بما أسماه “وباء العنف المسلح” في الولايات المتحدة وأفاد مُتتالية من الإعتداءات الدموية بالأسلحة النارية التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة.

وذكر بايدن في رسالة رماها أمام الناجين من هذه الأحداث في البيت الأبيض: “في هذا البلد ، يعتبر العنف باستخدام الأسلحة النارية وباءً وعارًا دوليًا”.

وتابع “معاناتهم لا تُحصى” ، في دلالة إلى هؤلاء الناجين ، قبل تقديم خطة محدودة لمكافحة تداوُل الأسلحة النارية.

وأكد بايدن على أن الإجراءات الواردة في الخطة لا تتعارض مع التغيير الثاني للدستور ، الذي يضمن الحق في امتلاك الأسلحة على حسبًا لمناصري الأسلحة النارية.

اقرأ أيضًا: واشنطن تُكذب بيانات عن هجوم على سفينة إيرانية

بايدن يكشف عن خطة محدودة

ذَكَرَ رئيس الولايات المتحدة في رسالة رماها في حديقة البيت الأبيض: “ينبغي علينا أيضًا منع البنادق الهجومية والخوادم مرتفعة السعة”.

وذكر “طلبت من المدعي العام تجهيز خطة لاحتواء العنف المسلح وسأعرضها على الكونجرس.”

وذكر بايدن إنه طلب من المدعي العام وفريقه تحديد الإجراءات العاجلة والملموسة التي ينبغي اتخاذها لمكافحة “وباء مسلح” لا يستلزم موافقة الكونجرس.

ومن بين الإجراءات التي أعلن عنها بايدن تنفيذ جديد يهدف إلى “توقيف تداوُل الأسلحة السرية” ، والذي جرى بحوالي يدوي بدون رقم تسلسلي.

كما يريد الرئيس تواصل سند المنظمات التي تتعامل مع العنف ويريد أول بيان شامل عن تهريب الأسلحة النارية في الولايات المتحدة منذ عام 2000.

يتعرض بايدن لضغوط من الحزب الديمقراطي لحل مشكلة إطلاق النار المميتة التي عادت إلى الظهور في العمليات الأخيرة في كولورادو وجورجيا وكاليفورنيا.

وأكد متكلم باسم البيت الأبيض أن هذه الإجراءات ليست سوى إجراءات “أولى”.

#بايدن #يكشف #عن #خطة #محدودة #لمكافحة #ظاهرة #تداوُل #الأسلحة #النارية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *