التخطي إلى المحتوى
تجربتي مع اختبار القدرات المحوسب اجابة السؤال

اجابة السؤال المتناقل حاليا تجربتي مع اختبار القدرات المحوسب، يقوم مرتادي مواقع التراسل حاليا ببث استفهامات حول السؤال المطروح حاليا ونحن في شبكة اخر حاجة ننشر لكم الاجابات عن هذا الاستفسار من خلال مصادر اخبارية وثقافية رائدة.

تجربتي مع اختبار القدرات المحوسب

 

تجربتي مع اختبار القدرات المحوسبة هي إحدى التجارب التي يرغب العديد من الطلاب في معرفتها ، ويرجع هذا إلى صِحة أن اختبار القدرات المحوسبة يخاف من العديد من الطلاب ويشعر البعض اتجاهه بطاقة سلبية واسعة ، وقد يكون هذا يعتبر كابوسًا كبيرًا للطلبة ويشعرون بالتوتر الشديد والقلق بمجرد تقديمهم له ، لذلك ينبغي عليك معرفة المزيد من البيانات والتفاصيل حول تجارب الطلاب مع اختبار القدرات المحوسب.

تجربتي مع اختبار القدرات المحوسبة

تجربتي مع اختبار القدرات المحوسبة هي من التجارب التي سيستفيد منها بحوالي كبير ، وذلك لأنني مثل أي نَاشَدَ يريد تنفيذ اختبار القدرات لدخول الجامعة التي يريدها ، عقب أن أنهيت دراستي الثانوية ، لدي اختبارات كفاءة وهي ليست سوى كابوس وقد مررت بالعديد من التجارب الأخرى التي قالت خوفي وتوتري بخصوص اختبار الكفاءة ، وشعرت أن هذا مستحيل بالنسبة لي ، لكنني نجحت من خلق بيئة من هذا المناخ مشجعاً لي للنجاح في اختبار القدرات ، لقد بحثت وفيرًا عن البيانات المتاحة لاختبار القدرات.

جمعت كل البروفايلات المتاحة على شبكة التدوينات المصغرة تويتر وغيرها من المنصات الإلكترونية التي تذكر خبرات البعض في اختبار القدرات ، وفي الختام حصلت على قدر كبير من الخبرات والمعلومات حول اختبار القدرات ، وبدأت في متابعة العديد من القنوات التعليمية المتاحة على شبكة الشبكة العنكبوتية منها: قناة فهد التميمي ، قناة فهد سليمان التعليمية ، وبدأت الدراسة من خلال الملخصات التي كانت متوفرة وتذكرتها في شكل ورقي بداعي أن اختبار القدرات كان ورقيًا في البداية ، وكان هذا فَرْدمن أكبر الأخطاء التي ارتكبتها ، عززت الدراسة لمدة تصل إلى 6 شهور ، وأريد الحصول على أي بيانات تختص بالاختبار ، لكنني كانت راضية عن القسم اللفظي.

لم ألجأ إلى القسم اللفظي إلا قبل أسبوعين فحسب من اختبار القدرات. ذهبت إلى الامتحان بحماس وتناولت وجبة بسيطة قبل الامتحان ، بالإضافة إلى أنني كنت متحمسًا لتناول المزيد من الشوكولاتة من أجل إرتفاع تركيزي في هذا الزمن الأهم ، وبالفعل أجريت الامتحان الأول وهو الورقة- اختبار قائم على أساسه وحصلت من خلاله على علامة 94٪ وكانت هذه المحصلة مرضية بالنسبة لي ، خاصة وأنني لم أعطي الحق في الدراسة بحوالي صحيح وخاصة في الجزء اللفظي ، إذا كنت تعتزم في الحصول على تجربتي مع اختبار القدرات المحوسب ، ينبغي أن تعقُب ما حدث لي في الامتحان الاتي.

اختبار القدرات

مر عدد من الزمن حتى استعدت للاختبار المحوسب ، وعملت بجد للاستعداد له. صرحت الحصول على ملخصات الامتحان أو الامتحان.

ذهبت للاختبار ولم أكن مستعدًا جسمًا ، وهذا فَرْدمن أكبر الأخطاء التي قد يرتكبها الطلاب. أنصح الجميع أنه إذا لم تكن مستعدًا ، فلا تذهب وتضيع هذه الفرصة.

في الختام ، حصلت على 90٪ ، إلا أنها لم تكن المحصلة التي أردتها في البداية ، لذلك صرحت عقب هذا التركيز على نقاط ضعفي ، وهي القسم اللفظي.

لقد حملت خطة جيدة من أجل الحصول على أقصى الدرجات في الامتحانات المقبلة ، واشتريت كتابًا معاصرًا وهو من أجود الكتب التي ساعدتني في هذا الأمر.

بالنسبة للجزء اللفظي ، فقد اشتريت كتابًا يسمى هدفك 3 ، وهذا الكتاب يساعدك في حل المزيد من الأسئلة.

يمكنك إتمام هذا الكتاب في مدة 60 يومًا. إذا كنت تدرس لمدة ساعة كل يوم ، فقد أصبحت هذه الكتب سلاحي لاجتياز الامتحانات.

أمضيت شهرًا واحدًا فحسب في الامتحان ، لذلك استعملت هذا الزمن من أجل الحصول على إستفسارات اختبار محوسبة من الشبكة العنكبوتية.

وبالفعل في الختام حصلت على 97٪ وهذه الدرجة هي ما أردته منذ البداية وبارك الله عليّ على هذا ، وقد نجحت حاليا من كتابة تجربتي مع اختبار القدرات المحوسب الذي نجحت فيه عقب عدة محاولات.

 تجارب اختبار القدرات المحوسبة

تعتبر تجربة اختبار القدرات المحوسبة من أزيد الاختبارات إثارة للدهشة والأكثر إثارة للطلبة ، وذلك لأنه اختبار له سمعة سيئة لدى العديد من الطلاب حيث يؤثر على أداء الطالب ، ويشعر الطالب بذلك. كان هناك الكثير من القلق والخوف والقلق أيضًا ، وكانت تجربتي مع اختبار القدرات الكمبيوتر تجربة نادرة من طرازها ، حيث درست لمدة شهر واحد فحسب لهذا الامتحان. اعلم أنني كنت متهاونًا جدًا في التحضير والدراسة لها ، كما أنني حفظت القوانين الذهبية أيضًا ، لكن المحصلة كانت 82٪.

أما بالنسبة لاختبار القدرات الثاني فقد كان ورقيًا أيضًا ، كانت المدة بين الاختبارين 3 شهور فحسب ، لكنني لم أدرس جسمًا من أجله وكنت أراجع الأساسيات من إحدى منصات الشبكة العنكبوتية فحسب ، ومنها: منصة نون ، Twitter و Facebook وبعد هذا حصلت على حاصل 85٪ في الامتحان الثاني.

أما بالنسبة لامتحان القدرات الثالث ، فقد حصلت على درجة 79٪ وكانت فرحة واسعة بالنسبة لي ، حيث كان هذا الامتحان في شهر 7 وكنت متفائلاً

قياس

تجربتي مع القدرات 100



تنويه حول الاجابات لهذا السؤال تجربتي مع اختبار القدرات المحوسب ، هي من مصادر وموسوعات عربية حرة متداولة دائما، نحن نقوم بجلب الاجابات لجميع التساؤلات بحوالي متواصل من هذه المصادر، لذلك تابعونا لتجدو كل جديد من اجابات لاسئلة المداراس والجامعات والاسفهام حول اي سؤال ثقافي او اي كان نوعه لديكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *