التخطي إلى المحتوى
تسليم جثة رجاء الجداوي في تابوت معدني عقب وفاتها

رجاء الجداوي ، توفيت اليوم الفنانة المصري رجاء الجداوي عن عمر ناهز (82) عاماً بعد معاناتها مع فيروس كورونا، وقضائها مدة تزيد عن 40 يوم في وضع صحي خطير، ويشار إلى أن الجداوي قد كانت تتعالج في مستشفى أبو خليفة، واحدث خبر وفاة الجداوي الكثير من الضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما قدم نجوم الفن التعازي بوفاة الجداوي لعائلتها.

وفاة رجاء الجداوي

أعلن مستشفى أبو خليفة في مدينة الإسماعيلية اليوم الأحد عن وفاة الفنانة الجداوي بعد معاناتها مع فيروس كورونا المستجد، ويشار إلى ان الجداوي قد عانت خلال إصابتها بكورونا، وقد خضعت للفحوصات اكثر من مرة، غلا أن نتائجها كانت إيجابية، ليتم وضعها في العزل الصحي في المستشفى، ويتم منع عنها الزيارة، تحت إجراءات وقائية مشددة.

جثة رجاء الجداوي

تم تسليم جثة الجداوي لعائلتها وفق إجراءات وقائية مشددة، حيث تم وضعها في تابوت معدني حيث تم نقل التابوت عبر عربة ناقلة مع زيادة الاجراءات الوقائية، حيث ارتدى طاقم المستشفى زياً وقائياً أثناء تسليم جثمان الجداوي لعائلتها، حيث نعى عدد كبير من نجوم الدراما المصرية خبر وفاة الجداوي، وتم تقديم التعازي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأحدث خبر وفاة الجداوي الكثير من الحزن لدى عائلتها.

جثة رجاء الجداوي

جنازة رجاء الجداوي

وصلت ابنة الجداوي اميرة حسن مختار إلى مستشفى أبو خليفة أثناء تواجد الجداوي فيه عقب الاعلان عن وفاتها، حيث تم إلقاء النظرة الأخيرة عليها قبل تسليمها إلى عائلتها تمهيداً لتشييع جثمانها إلى مثواها الأخير، حيث أشارت أسرتها أن والدتها الجداوي سوف يتم دفن جثمانها في القاهرة، وليس في مقابر الأسرة كما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

رجاء الجداوي كورونا

دخلت الجداوي مستشفى أبو خليفة في القاهرة في 24 من مايو 2020، حيث تم إجراء لها تحاليل “pcr”،وظهرت نتيجتها الأولى إيجابية أي انها مصابة بكورونا، وفي المرة التالية تم حقنها بالبلازما وتم إجراء فحص لها والتأكد من إيجابية الفحص للمرة الثانية، والمسحة الثالثة أيضاً كانت حاملة للفيروس، وقبل وفاتها بيومين تم إجراء المسحة الرابعة وانها ما زالت حاملة لكورونا، وتم الاعلان اليوم عن وفاة رجاء الجداوى .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *