تعبير عن الام

تعبير عن الام، الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الاعراق، بهذه الكلمات القليلة في حروفها الشاملة في معناها الحاملة للكثير من معاني الحب الحقيقي والتضحية دون مقابل، هكذا تكون الأم، هي الفرد القوي هي أساس كل ما يدور من حولنا هي أساس كل المشاعر الإيجابية الدافئة، هي الحب والحنان والعطف والاخلاص، هي من تتحمل عبء الحياة حتي لا يشعر به أبناؤها، هي من يقع علي عاتقها كافة المسؤوليات والمهام التي تسعي القيام بها على أكمل وجه، الأم هي الحياة ودونها ليس للإنسان حياة، ولعل كل كلمات الدنيا لا توفيها القدر الكافي من التعبير عن قيمتها ومكانتها التي قدرت الله سبحانه وتعالى وذكرها في العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، لذا سيكون مقالنا تعبير عن الام يتناول فضل الأم ومكانتها وواجبنا اتجاهها.

تعبير عن الام

تعبير عن الام

في مقالنا تعبير عن الام سنتحدث عن الأم  التي هي عطر الجنة، هي العطاء دون مقابل، الأم هي من تتحمل ألم الحمل لمدة ٩ أشهر بكل حب وهو ألم من شدته صنف ثاني اشد ألم في العالم بعد الحرق، ولكنها تستمتع بذلك الألم الذي ينتج عنه الكائن الصغير، الذي تحبه وترعاه من قلبها، وعن ذلك ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ﴾ [لقمان:14]، أي ضعفًا على ضعف، حيث تكون الأم في أضعف حالاتها جسمانيًا عند الحمل، ولكنها أقوى الكائنات معنوياً وأشدها عزم وإرادة.

تعبير عن الام

فضل الأم ومكانتها في الإسلام

تعبير عن الام: تقدم الأم كل ما لديها من حب ورعاية وحنان لأطفالها، ولا تنتظر منهم أي مقابل سوى المقابل المعنوي وهو الحب والتقدير والاحترام، فهي أكثر من يستحق الطاعة، واستناداً في ذلك قول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا﴾ [الإسراء 23: 24]، فدائماً عطاء الأم بلا حدود، وتستمر في رعاية أبناؤها ومحبتهم، وإن كانوا غير أهل بطاعة والديهما.

تعبير عن الام: عن أهمية الأم وفضلها ذكرت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة والصحيحة التي تؤكد على مكانة الأم في الإسلام، حيث يعتبر ديننا الإسلامي الحنيف هو أول الديانات السماوية وأكثرها تكريمًا للمرأة بصفة عامة، والأم بصفة خاصة، حيث روي عن النبي صلى الله عليه وسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال جاء في يوم رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم أمك، قال ثم من؟ قال أمك، قال ثم من قال أمك؟ قال ثم من قال أبوك”، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على مكانة الأم التي كرمها الإسلام وأكد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تعبير عن الام

واجبنا تجاه الأم كما أمرنا الله سبحانه وتعالى

الأم هي نبع الحنان، ولا يقدِّر مكانتها وفضلها سوى من أخذ القدر حقه وحرمه منها، فهي تمثل الوسع وقت الضيق، وتمثل الحب وقت التعب والارهاق، هي رمز العطاء، لذا يجب علينا جميعاً تقدير مكانتها وفضلها علينا، والحرص الدائم على طاعتها وبرها، فهي سبيل المثال والطريق إلى الجنة، فكما قيل “الجنة تحت أقدام الأمهات”، ولو منح الإنسان فرصة للقاء أمه مرة أخرى بعد وفاتها لقبل قدميها ويديها وجبينها عرفانًا منه واعترافًا بتقديره لما تحملته من ألم وأسى ومسئولية دون علمنا ومعرفتنا بذلك، ودون مشاركة أحد لها، فهي لم تأتي يوم وتشتكي، ولم يأتي يومًا الذي تهاونت فيه عن مسئولياتها، بل إنها كانت تتصدى المتاعب الحياة بكل قوتها خوفاً منها أن تمس أبناؤها، لذا يجب علينا أن نبر والدينا ونعمل على طاعتهم قبل فوات الأوان، فطاعة الوالدين بصفة عامة والأم بصفة خاصة هي امتثال لأمر الله سبحانه وتعالى واتباع العالم الدين الاسلامي، وهي على المستوى الأخلاقي من الأخلاق الحميدة والقيم الإنسانية الحسنة، ولعل طاعتها وبرها يكون في يوم من الأيام هو السبيل أن يبرك أبناؤك ويسعون إلى طاعتك مثلما فعلت مع أمك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم” يا بن آدم افعل ما شئت فإنك كما تدين تدان” ، ولذا أوصيكم أن تفعلوا خيرًا مع والديكم، تلقوا خيرًا مع أبناءكم.

وبهذا نكون قد أنهينا مقالنا تعبير عن الام، متمنين من الله ان يكون قد حاز على إعجابكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.