التخطي إلى المحتوى
تفاصيل القبض على دينا مراجيح فتاة التيك توك

دينا مراجيح فتاة التيك توك ، أثارت فتاة التيك توك دينا مراجيح الكثير من الضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب نشوب شجار بينها وبين شباب في الشارع تعرضت خلاله للضرب، ويشار إلى ان الشباب تعرضوا لدينا مراجيح بسبب الفيديوهات التي تنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيما عبر حساب دينا تيك توك.

قصة دينا مراجيح

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لدينا مراجيح وهي تتعارك مع مجموعة من الشباب انهالوا بالضرب عليها بسبب  ما تنشره من فيديوهات وصور عبر حسابها على التيك توك، وظهر في مقطع الفيديو هروب دينا المراجيح من بين أيدي الشباب وهي تردد:” أي شاب جدع يسمع كلمتي، أنا بتصور باحترامي وأدبي، اللي هيقل أدبه عليا هزعله”.

دينا مراجيح تيك توك

اشتهرت دينا مراجيح بفيديوهاتها الساخرة والكوميدية عبر تيك توك حيث حظيت على شهرة كبيرة خلال مشاركها في مسلسل “ليه لا” بطولة امينة خليل، حيث اثارت الكثير من الضجة في مصر، وأثارت غضب واستياء نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بسبب انضمامها ويوسف جو إلى فريق عمل مسلسل ليه لا، حيث تم مهاجمة المخرج بسبب تواجد دينا في المسلسل المصري والذي يعتبر من الأعمال الراقية ووجود مراجيح يقلل من قيمة العمل وفق ما تم تداوله.

دينا مراجيح ويوسف جو

حظيت دينا مراجيح وجو على شهرة كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما تم بث فيدوهات مشتركة لهما وتم انشاء حساب تيك توك ، حيث بدأت شهرة الثنائي في مطلع العام 2020، من خلال تقديم فيديوهات كوميدية ساخرة بطريقة غير تقليدية، وقد تعرض كل من مراجيح وجو للكثير من الانتقاد بعد انضمامها لفريق عمل مسلسل ليه لا وتقديم مقطع جمعهما، حيث تم مهاجمة المخرج وإثارة الكثير من الضجة ، بسبب تواجدهما في المسلسل.

 

View this post on Instagram

 

#جود_لاق👍 #دينا_مراجيح

A post shared by مادا علاء |Mada Alaa Eldin (@madaalaa_) on

دينا مراجيح فتاة التيك توك

اخلت النيابة العامة اليوم سبيل دينا مراجيح بعد ان تم القاء القبض عليها بسبب مشادة كلامية وشجار كانت نهايته الضرب والسحب إلى التحقيق، حيث تبين للشرطة بعد التحقيقات مع مراجيح أنه محتواها على الانترنت وعلى التيك توك لا يخدش الحياء فتم اخلاء سبيلها برفقة الشباب الذين تعرضوا بالضرب لها، ويشار إلى ان مراجيح تعرض محتوى ساخر كوميدي مع زميلها يوسف جو.

دينا مراجيح مسلسل ليه لا

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *