التخطي إلى المحتوى

5 فبراير 2020 : أثبت أصغر لاعب في فريق ليفربول على الإطلاق أن يورجن كلوب كان على حق في راحة نجومه عندما وصلوا إلى الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي بفوزه على مضيفه شروزبري تاون من الدرجة الثالثة يوم الثلاثاء.

كان يورجن كلوب وفريقه الأول بأكمله غائبين عن الجولة الرابعة في آنفيلد كجزء من العطلة الشتوية للفريق.

تعرض المدير الفني لليفربول لانتقادات بسبب عدم احترامه لكأس الاتحاد الإنجليزي لكن شبابه أثبتوا مهمتهم وتم تكريم عرضهم الناضج عندما قاد رو شون وليامز الهدف الحاسم في المراحل الختامية.

سيواجه ليفربول فريق تشيلسي في دور الـ 16 في ستامفورد بريدج في الخامس من مارس حيث يظل الفريق في طريقه نحو ثلاثة بطولات محتملة في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي.

قام كلوب بتسليم مسؤولية قيادة ليفربول إلى نيل كريتشلي مدرب تحت سن 23 عامًا والذي تولى المسؤولية أيضًا عندما لعب الريدز في ربع نهائي كأس رابطة الأندية في أستون فيلا بخمسة بفوز فيلا بخمسة أهداف نظيفة.

في تلك المناسبة كان لدى كلوب عذر أفضل لغيابه حيث كان ليفربول في قطر في طريقه للفوز بكأس العالم للأندية.

هذه المرة كان قراره محضًا بتجاهل كأس الاتحاد الإنجليزي ، لكن استراحة محمد صلاح وفان دايك و زملائهم على الأقل منحت مشجعي الريدز لمحة عن الجيل التالي.

مع متوسط اعمار فريق شباب ليفربول 19 عامًا و 102 يومًا ،أصبح كورتيس جونز أصغر قائد في النادي وعمره  19 عامًا وخمسة أيام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *