التخطي إلى المحتوى

شرح حديث خلقت الابل من الشياطين، تصدر حديث خلقت الابل من الشياطين ، وإن وراء كل بعير شيطانا محركات البحث، وتم الحديث عن مدى صحة حديث خلق الجمل من الشياطين أي النار، وتم التساؤل حول هل تعلم ان الإبل خلقت من النار، وما معنى ان الإبل خلقت من الشياطين، نقدم لكم خلال المقال الشرح والتفسير الوافي الكامل لحديث خلق الجمل من الشياطين.

شرح حديث خلقت الابل من الشياطين

والمراد في خلقت الابل من الشياطين، أن في طبعها نفوراً، وأنها ينتج منها من المضار والأذى وسوء الطبع الكثير، وأن في أخلاقها شبهاً كبيراً بأخلاق الشياطين.

وعن خلق الجمل: فقد روى الطبراني وغيره بسندٍ صحيحٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلٍ الْمُزَنِيِّ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:” لَا تُصَلُّوا فِي عَطَنِ الْإِبِلِ فَإِنَّهَا مِنْ الْجِنِّ خُلِقَتْ أَلَا تَرَوْنَ عُيُونَهَا وَهِبَابَهَا إِذَا نَفَرَتْ وَصَلُّوا فِي مُرَاحِ الْغَنَمِ فَإِنَّهَا هِيَ أَقْرَبُ مِنْ الرَّحْمَةِ

صحة حديث الإبل خلقت من الشياطين

عن عبد الله بن مُغَفَّلٍ المُزَنيِّ رضي الله عنه قال : قال النبي صلى آلله عليه وسلم : ( صلوا في مرابض الغنم , ولا تصلوا في أعطان الإبل , فإنها خلقت من الشياطين)

عن عبد الله ابن مُغَفَّلٍ المُزَنيِّ رضي الله عنه قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم :  لا تصلوا في أعطان الإبل , فإنها خلقت من الجن , ألا ترون إلى عيونها وهِبَابِها إذا نفرت ؟

هل تعلم ان الإبل خلقت من النار

نعم وهذه الذي ذكرها ابن القيم –رحمه الله- أنه هذه هي العله، لأنها خلقت من نار، خلقت مما خلق منه الجن، الإبل خلقت مما خلق منه الجن ألا وهو النار، لذلك يقول النار تبرد بالماء يعني بالوضوء، لذلك يتوضأ منها الإنسان ، من لحمها إذا أكلها، وهذا صحيح أنها خلقت من نار لذلك لما قيل للنبي  صلى الله عليه وسلم (أنصلي في مرابض الغنم؟ قال نعم . أنصلي في مبارك الإبل قال لا) أي لا تصلي في المكان الذي الإبل مبركة فيه وفي حوشها.

الجن خلقت من نار والإبل خلقت مما خلق منه الجن وهو النار

حديث الإبل والشياطين

– عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم : إن لم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل , فصلوا في مرابض الغنم , ولا تصلوا في أعطان الإبل , فإنها خلقت من الشياطين .

اسرار لبن النوق تعرف على فوائد حليب الابل العامة 

ما معنى ان الإبل خلقت من الشياطين

( إن الإبل خلقت من الشياطين و إن وراء كل بعير شيطانا )

عن البراء بن عازب قال : سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في مبارك الإبل فقال : ( لا تصلوا في مبارك الإبل , فإنها من الشياطين , و صلوا في مرابض الغنم فإنها بركة )

ومما يدل على أن المراد في خلق الإبل هو المشابهة في الطبع والخلق، وليس كونها خلقت من نار كالجن، أنه  كان يصلي النوافل على ظهر البعير، وما كان  ليصلي على ظهر شيطان.

نتمنى ان نكون قد قدمنا شرح مفصل لحديث خلقت من الشياطين و إن وراء كل بعير شيطانا، وقد كان النبي صل الله عيه وسلم يأمر الصحابة بالصلاة في مرابط الغنم وعدم الصلاة في مرابط الابل كون الابل مخلوقة من الشيطان والشيطان مخلوق من النار، ومعنى الحديث أن الجمل  أي الابل خلقت من طباع الشياطين وأن البعير إذا نفر كان نفاره من شيطان يعدو خلفه فينفره، ألا ترى إلى هيئتها وعينها إذا نفرت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *