التخطي إلى المحتوى
عقب إبطال التخصص.. طلاب دفعة ٣٩ بالتقنية الحيوية في جامعة الطائف يناشدون: “انصفوا التقنيةالحيوية TU‬⁩”

أظهر العديد من طلاب قسم التكنولوجيا الحيوية بجامعة الطائف ، منذ سنوات عديدة ، منع رضاهم عن إقفال التخصص ، منوهين إلى أن التخصص من بين التخصصات التي تواكب رؤية المملكة 2030.

تحدثت عن الطالبة خلود الربيعي في حوارها مع البوابة ، إننا نحن طلاب التكنولوجيا الحيوية في جامعة الطائف نعاني من سنوات عديدة من المشاكل التي لا تزال مُتتالية ، وبسببها جرى إقفال التخصص وإرسالنا مسجات. ورسائل البريد الإلكتروني للجهات الرسمية ، وللأسف أهملت خطب الطائف في الجامعة ”- على حد حديثها-.

وأكد الطالب أن لجنة التخصصات استجابت للشكوى وكان رد نفذ الهيئة صادمًا لهم ، مُبينًا: “على موقع الجامعة يوضح أن هناك تصنيفًا وسنة امتياز ، وأن الهيئة العليا اجتازت التصنيف ، ولكن لا يوجد حاليًا عام امتياز “.

ناشدت الطالبة وزملاؤها دانية المصري بالتحقيق في صحة التصنيف في رتبة اختصاصي كما يظهر على صفحة الجامعة ، لأنها في الحقيقة اتصلت في هيئة التخصصات الصحية وتم التحري عن المعلومة. على العكس من هذا مُبينًا أنه مرة واحدة (قسم التكنولوجيا الحيوية غير مصنف) ومرة ​​أخرى (قسم التكنولوجيا الحيوية) يتم تصنيف فني) ، وعلى هذا فهم لا يعرفون مجال صحة التصنيف ومن المسؤول عن هذا العيب و الحرمان. حقوق – كما يقولون.

كما طلب الطالب الموافقة على تخصصه وإدخال سنة الجائزة على غرار رفاقه في الدُفعات السابقة ، وتابع: “لم يتم الإجابة على خطابات ، ولا يتم الإجابة على مسجات البريد الإلكتروني ، وفي حال ورود رد ، سيتبع هذا إفشال. (لماذا أنت أقل في صحتك وهناك العديد من مجالات التخصص). العديد وكافة الذين تقدموا إلى الخدمة (لا توجد وظائف تناسب تخصصهم) “.

قالت الطالبة في شكواها: “لا يوجد تعاون من أعضاء الجامعة أو الإداريين أو المعلمين أو رؤساء الأقسام ، وللأسف لدينا أقصى المعدلات ، لكن مُستَحقاتَنا تعتبر خاصة”.

#عقب #إبطال #التخصص #طلاب #دفعة #٣٩ #بالتقنية #الحيوية #في #جامعة #الطائف #يناشدون #انصفوا #التقنيةالحيوية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *