التخطي إلى المحتوى

فضل صيام العشر من ذي الحجة، فضل العشر الاوائل من ذي الحجة، متى تبدأ العشر الاوائل من ذي الحجة، تبدأ العشر الاوائل من ذي الحجة يوم الخميس وتنتهي يوم الجمعة والذي يكون التاسع من ذي الحجة.

وتعتبر هذه الايام من الايام التي اقسم الله تعالى بها وفيها الكثير من الفضل، فيما ورد حول فضل العشر الاوائل من ذي الحجة.

علاوة على ذلك، قال رسول الله ملى الله عليه وسلم: ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه م العمل فيه م هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد”.

فضل العشر من ذي الحجة

يبدأ صيام عشرة من ذي الحجّة يوم الخميس 30/6، حثّ النّبيّ -ﷺ- على استغلالها بالأعمال الصّالحة،

قال -ﷺ-: “ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عِندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه مِن العَمَلِ فيهنَّ مِن هذه الأيَّامِ العَشرِ، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ”

وقفة عرفة، قال -ﷺ- في فضل صيام يوم عرفة: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ”

وأقسم اللّه عزَّ وجلّ بها بالقرآن، والعظيمُ لا يُقسمُ إلّا بالعظيم: «وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ»

فضل صيام العشر من ذي الحجة

وورد عن فضل العشر من ذي الحجة، والتي تم تسميتها اياما معلومات وشرع فيها ذكره على الخصوص ،

قال تعالى :{ وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ

* لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ

على سبيل المثال، عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : الأيام المعلومات هي أيام العشر.

علاوة على ذلك، كما يعتبر نهارها أفضل من نهار الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان ،

سئل شيخ الاسلام عن عشر ذي الحجة والعشر الأواخر من رمضان أيهما أفضل ؟

فأجاب :” أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر من رمضان ،

والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة “.

هل لابد من صيام العشر من ذي الحجة كلها وفضل صيام اليوم الثالث من ذي الحجة

فضل العشر الاوائل من ذي الحجة

فضل العشر الاوائل من ذي الحجة

فضل عشر  ذي الحجة

يفضل التكبير والتهليل في العشر الأوائل من ذي الحجة، ” تعتبر العشر الأوائل من ذي الحجة أفضل أيام الدنيا، وبشرى لمن كبر وهلل في هذه الأيام الفضيلة ”

وعلى سبيل المثال، بُشرى لِمن كبَّر، وهلّل، في  هذهِ الأيّام المُباركة، قال رسول الله  ﷺ

: ” ما أهّلَّ مهلٌّ قطُّ إلا بُشّر، وما كبَّر مكبرٌّ قطُّ إلا بُشِّر، قيل يا رسولَ اللهِ: بالجنَّةِ ؟ قال:  نعم”.

علاوة على ذلك، تعتبر هذه الايام من الايام التي يفضل فيها الاكثار من الطاعات والاعمال الصالحة

والتقرب من الله وزيادة النواقل لما فيها من عظيم الفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.