التخطي إلى المحتوى
فضل صيام تاسوعاء وعاشوراء وتعرف على دعاء يوم تاسوعاء

صيام تاسوعاء وعاشوراء ، ينتظر المسلمون حول العالم يوم تاسوعاء وعاشوراء لصيامهم، وذلك لجني الاجر والثواب وتكفير سنة ماضية، ويشار إلى ان النبي صل الله عليه وسلم ذكر في حديث نبوي شريف انه يجب على المسلمين مخالفة اليهود في صيامهم وصيام يوم تاسوعاء وعاشوراء، او عاشوراء واليوم الذي يليه الحادي عشر، وورد عن النبي صل الله عليه وسلم: “صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَخَالِفُوا فِيهِ الْيَهُودَ، صُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا أَوْ بَعْدَهُ يَوْمًا”، ويفضل الاكثار من الاعمال الصالحة في تاسوعاء وعاشوراء.

صيام تاسوعاء وعاشوراء

يفضل أن يكثر المسلم من العبادات والاعمال الصالحة في يوم عاشوراء و تاسوعاء، حيث يستحب بعد الانتهاء من صلاته أن يجلس ويدعو الله بما يحب وما هو مقرب إلى قلبه، ويكثر من أعمال الخير، والتهليل والتكبير وذكر الله والدعاء للمسلين في كافة بقاع الارض بكل خير، حيث ميز الله يوم تاسوعاء وعاشوراء حيث تعتبر من الايام المفضلة، والتي يتم فيها استجابة الدعاء، كما انه النبي أوصانا بضرورة صيام يوم مع عاشوراء أما قبله أو بعده لمخالفة اليهود.

دعاء يوم تاسوعاء

لم يرد نص معين تم ذكره النبي في يوم تاسوعاء وعاشوراء، ويفضل الاكثار من الادعية التي فيها ثناء على الله وشكره وحمده، ومن الأدعية المتداولة في تاسوعاء: “اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم لك الحمد عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك، اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد على الرضا”، كما ويفضل الاستمرار بهذا الدعاء لما له من أجر وثواب عظيم.

ادعية يوم تاسوعاء

اللهم أبدل قلقنا سكينة وهمّنا انشراح وسخطنا رضا وخوفنا طمأنينة وعجزنا قُدرة وضيقنا فرح وعُسرنا يُسر وضعفنا قوة يارب.

اللهمَ فِيْ هَذه الجُمُعهْ إرْوي أمانينا بـ مَاء جُودكْ وكَرَمكْ وحَققْ لَنا سَنابلَ الأحْلام المُعلقة وإجْعلْهآ جُمْعةَ خَيْر وَعَطاءْ تُزْهرُ بها أيامُنا مَن جَديدَ.

سبحانك اللهم وبحمدك, لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك, أنت إلهي موضع كل شكوى, ومنتهى الحاجات وأنت أمرت خلقك بالدعاء, وتكفل لهم بالإجابة انك قريب مجيب سبحانك اللهم وبحمدك, ما أعظم اسمك في أهل السماء, وأحمد فعلك في أهل الأرض

فضل تاسوعاء وعاشوراء

يصادف اليوم الجمعة التاسع من محرم تاسوعاء وهو اليوم الذي يسبق يوم عاشوراء قال الامام الشافعي وأحمد وإسحاق وآخرون يستحب صوم التاسع والعاشر جميعا، لأن النبي صام العاشر ونوى صيام التاسع والدليل قوله صلى الله عليه وسلم، “لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع”، ويشار إلى ان الله يكفر ذنوب سنة مضت لمن يوم عاشوراء.

دعاء التاسع من محرم

رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ

رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي

اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو، اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء، اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *