التخطي إلى المحتوى
فضل قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة

فضل قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة، تعتبر آية الكرسي أعظم آية في القرآن الكريم، ولذلك يسعى الجمهور للبحث عن فضل قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة ولقضاء الحوائج، كما ان هناك من يقوم بقراءة آية الكرسي 100 مرة او ما يزيد عن ذلك، وقد ورد في الاحاديث النبوية الشريفة عن فضل آية الكرسي وان كل شخص يقرأ اية الكرسي دبر كل صلاة يستحق بفضلها أن يدخل الجنة، وقد ساهم ذلك بلجوء عدد كبير من المسلمين حول العالم للاستمرار على قراءتها والبحث عن عظيم فضل قراءة اية الكرسي سيما دبر كل صلاة.

فضل قراءة أية الكرسي

تقع آية الكرسي في الجزء الثالث من سورة البقرة في الآية (255)، وتعتبر من أعظم آيات القرآن العظيم، حيث يحرص عدد كبير من المسلمين لقراءتها والمداومة عليها من أجل قضاء الحوائج، ومن أجل الزواج والرزق، كما ان آية الكرسي تدخل من يقرأها الجنة دبر كل صلاة، ويستحب قراءتها قبل النوم حتة تحفظ الإنسان من الكوابيس، ولتكون آخر كلامه قبل ان يدخل في سبات عميق.

اية الكرسي مكتوبة كاملة

“اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.

فضل قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة

ورد عن النبي صل الله عليه وسلم حديث شريف: ” أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ آية الكرسي بعد كل صلاةٍ؛ حيث قال -عليه الصلاة والسلام-: (مَن قرأَ آيةَ الكرسيِّ دبُرَ كلِّ صلاةٍ مَكْتوبةٍ، لم يمنَعهُ مِن دخولِ الجنَّةِ، إلَّا الموتُ)، ويأتي في التفسير أنه يستحق من يقرأ آية الكرسي الآية (255) من سورة البقرة دبر كل صلاة يستحق دخول الجنة، ولا يمنعه من الاستمرار في قراءتها سوى الموت.

فضل قراءة آية الكرسي 100 مرة

وورد في فضل قراءة آية الكرسي انه من استمر على قراءتها لمدة 100 مرة يومياُ يحصد الكثير من الخير والرزق، وبفضلها الله ييسر له جميع أموره في الحياة الدنيا، ويجزيه الكثير من الحسنات في الآخرة، كما انها تعتبر الحافظة من الشيطان الرجيم، وبفضلها ينظر الله للعبد نظرة رضا ويتم فتح له أبواب الجنة، وستغفر الملائكة له، كما ان بفضل اية الكرسي يبعد الله عن الشخص هموم الدنيا ويكفيه شرها.

فضل قراءة آية الكرسي 70 مرة

ورد انه من يقرأ آية البقرة 70 مرة تحفظه من الاعداء، سيما ان كان في حالة حرب فتجعل عين العدو لا تراه، وورد عن فضل قراءة اية الكرسي 70 مرة في الصباح وفي المساء انها تحفظ الشخص من كل شيطان ولامة، وكل عين حاسدة، وتعتبر الشافية للإنسان من مس الجان والسحر، حيث يمر في بداية قراءتها الشخص بأعراض قوية تساعده على التخلص من السحر والمس بفضل قراءة آية الكرسي 70 مرة.

فضل قراءة اية الكرسي دبر كل صلاة

يذكر من الاحاديث النبوية الشريفة ان كل شخص يستمر في قراءة آية الكرسي دبر كل صلاة يستحق بفضلها ان يدخل الجنة، كما ان آية الكرسي تحفظ الشخص من الجن والشياطين، وتحصنه، حيث تعتبر الحارسة لكل شخص يستمر في قراءتها في منزله وتحفظه وعائلته من شياطين الإنس والجان، ويعتبر ذلك جزء بسيط من فضل آية الكرسي التي حثنا الرسول صل الله عليه وسلم على قراءتها بعد كل صلاة وقبل النوم ولقضاء الحوائج.

فضل قراءة اية الكرسي لقضاء الحوائج

وبرد انه من استمر على قراءة آية الكرسي 41 مرة عند وقت الغروب ولديه حاجة فإن حاجته تقضى.

ومن قرأ اية الكرسي ولديه آلام في قدميه ويريد الشفاء عليه ان يقرأ آية الكرسي لمرات معدودة ويمسح قدميه، وبإذن الله لا يرى شر ولا مكروه ولا آلام بعدها حتى لو مشى مسافات طويلة.

وورد انه من استمر على قراءة آية الكرسي لمدة 66 مرة وكان في منطقة مقطوعة وهو يشعر بالعطش كفاه الله شر العطس ورواه بفضل قراءة آية الكرسي.

كما انه ورد في الحديث الشريف عن فضل قراءة آية الكرسي دبر كل صلاة، فإنها تدخل صاحبها الجنة.

معجزات قراءة اية الكرسي بعد كل صلاة

تعتبر آية الكرسي سيدة القرآن لما فيها من فضل عظيم ومعجزات في معانيها ومن معجزات قراءة آية الكرسي:

1- “الله لا إله إلا هو” بمعنى ان الله متفرد بالألوهية ولا يوجد إلاه غيره ولا يوجد له شريك ولا ابن.

2- “الحي القيوم” بمعنى الحي دائماً وابداً في نفسه، والقيوم لعباده.

3- “لا تأخذه سنة ولا نوم” انه  لا تخفى عنه خافية، وانه على اطلاع دائم بما يجري على كوكب الارض.

4- “له ما في السموات وما في الأرض” أنه سلطان السماوات والارض، وهو القائم عليها وبأمره يخرج الحي من الميت وانه على كل شيء قدير.

5- “من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه” أنه  لا يسمح لحد ان يشفع لأحد من العباد إلا بإذنه ومسئوليته والشفاعة تأتي منه.

6- “يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم”، أي ان هالله عز وجل يعلم كل شيء يدب على الأرض وما يخطط له الإنسان وما يدور حوله، وما فعله في الماضي وما سيفعله في المستقبل.

7- “ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء”، أي انه لا يمكن لأحد معرفة علم من الله إلا في حال سمح الله لعباده او ملائكته بذلك.

8- “وسع كرسيه السموات والأرض”، ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: “والذي نفسي بيده ما السموات السبع والأرضون السبع عند الكرسي، إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وإن فضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على تلك الحلقة”.

9- “ولا يؤوده حفظهما”، انه لا يصعب عليه حفظ ورعاية السماوات والارض بدون مساهمة من أحد، وانه قائم على جميع الخلائق ولا يوجد شريك معه.

10- “وهو العلي العظيم” انه علي بشأنه ولا يستطيع أحد ان يعلو عليه.

ويذكر ان المداومة على قراءة آية الكرسي الآية (255) من سورة البقرة فيها الكثير من الفضل العظيم والمعجزات، ويستحب قراءتها دبر كل صلاة، وقبل النوم، وعند قضاء الحوائج، وهناك من حدد عدد مرات قراءتها ولكن في النهاية يستحب قراءتها وفق استطاعة الإنسان، سيما وانها الواقية والحامية والحافظة للعباد من أي شر بفضل الله، ونكون في هذا المقال اجملنا فضل قراءة آية الكرسي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *