التخطي إلى المحتوى

قصة مقتل مسلم بن عقيل مكتوب، وفاة مسلم بن عقيل مكتوب، تاريخ استشهاد مسلم بن عقيل من هو مسلم بن عقيل، نعي مسلم بن عقيل مكتوب، في ذكرى استشهاده والتي  تصادف ليلة الخامس من محرم ليلة مسلم بن عقيل، وتعتبر المجتمعات الشيعية ليلة مقتل مسلم بن عقيل بالليلة الحزينة وتتحدث قصة استشهاد سفير الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام) عن مقتله غدراً وفتكاً، نقدم لكم اليوم قصة مقتل مسلم بن عقيل مكتوب ونعيه.

مقتل مسلم بن عقيل مكتوب

بدأت قصة مقتل مسلم بن عقيل اثناء تولي ابن زياد الحكم في الكوفة وقام بتحذير الناس من الفتنة خلال خطبة له على احد المنابر، كما وقام بتهديد المناصرين للحسين بالقتل ومنهم مسلم بن عقيل، وبدأت خطته بنشر جواسيسه داخل البلاد من اجل مقتل بن عقيل، فقام بخطة جهنمية للوصول غلى مسلم بن عقيل من اجل الشروع بقتله، من خلال ارسال شخص يحمل مبلغ الى المال موجه
إلى مسلم بن عقيل، وكان مسلم في هذه اللحظة متواجد في بت احد انصار الحسين حتى تم الابلاغ عنه والشروع بعمليه قتله ضمن خطة ممنهجة.

قصة مقتل مسلم بن عقيل

تراودت شكوك لابن عقيل بان الشخص مبعوث من ابن زياد ففر هاربا، ودقائق معدودة حتى وصلت الشرطة الى المكان وحاصرته، واعتقلت عبيد الله هانئ بن عروة الذي كان يختبئ لديه مسلم بن عقيل، وتم بث فتنة في الكوفة لابتعاد الناس عن مسلم حتى اضحى وحيداً.

وفاة مسلم بن عقيل

بقي مسلم بن عقيل والخوف يباغته بسبب الشروع في محاولات قتله من قبل جيش ابن زياد، حتى لجأ إلى بيت امرأة تدعى “طوعة” فطلب منها الماء وبعد حديث دار بينهم عرفت أنه مسلم بن عقيل، فما كان منها الا ان تقسم على حمايته، ولكن وجود لدى المراة ابن من انصار الأمويين قان باخبارهم عن مكان مسلم بن عقيل.

واقتادوا ابن عقيل إلى قصر الإمارة حيث عبيد الله بن زياد الذي لم يكثرت للأمان الذي وُعِدَ به ابن عقيل فأمر بقتله ورموه من فوق القصر وكان ذلك في 9 من ذي الحجة 60هـ.

من هو مسلم بن عقيل

مسلم بن عقيل الهاشمي القرشي وهو ابن عم الحسين بن علي.

وقد أرسله إلى أهل الكوفة لأخذ البيعة منهم،

وهو أوّل من استشهد من أصحاب الحسين بن علي في الكوفة

وقد عُرف فيما بعد بأنّه (سفير الحسين).

يحظى بمكانه مرموقة ومتميّزة في أوساط الشيعة؛ حيث يقيمون له مآتم العزاء في شهر محرّم من كلّ عام، ويتم نعي مسلم بن عقيل بالليلة الخامسة من المحرم في المجتمعات العربية الشيعية بليلة مسلم بن عقيل.

تاريخ استشهاد مسلم بن عقيل

مسلم بن عقيل كان محاربا فذًا اتصف بالقوة البدنية فتصفه بعض المصادر “وكان مثل الأسد، وكان من قوته أنه يأخذ الرجل بيده فيرمي به فوق البيت”. ذاك فضلا عن كونه يشبه الرسول محمد فعن أبي هريرة أنه قال: “ما رأيت من ولد عبد المطلب أشبه بالنبي (ص) من مسلم بن عقيل.

وكان مسلم بن عقيل مناصرا لعمه الخليفة علي بن أبي طالب، وشارك في معركة موقعة صفين عام 37 هـ وجعله الخليفة علي على ميمنة الجيش مع الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر الطيار.

دعاء كميل بن زياد مكتوب كامل pdf بصوت ميثم الثمار

ابيات نعي مسلم بن عقيل مكتوب

نعى عدد من الشعراء قصة مقتل مسلم بن عقيل ابيات شعرية بالتزامن مع ذكرى استشهاده

مسلم وحده والعدوان حاطوه

أوشجاع أومايهاب الموت شافوه

أبحفيرتهم أهل كوفان غدروه

أولبن أزياد تالي الراي ودوه

أوسفير أحسين بلاعدام حكموه

أومن عالي الكصر علكاع ذبوه

وبحبل الرزايا النوب جروه

وبحر الشمس أيام صلبوه

ناده أحسين أبو السجاد أحوه

يمسلم كلبي بلشوغات أذوه

جيبولي حميده أهنانه سئلوه

شنهي أخبار مسلم كال كتلوه

على الدنيا العفا ياهاشم أنعوه

العيد أسود على الأسلام خلوه

نعي مسلم بن عقيل مكتوب

تعتبر حادثة مقتل مسلم بن عقيل من الحوادث الحزينة التي مرت على تاريخ الكوفة،

واحدث خبر وفاته الكثير من الحزن في الكوفة،

وما زالت قصة مقتل بن عقيل يتم تداولها حتى هذه الايام

حرقة على مقتله بهذه الطريقة من قبل جيش ابن زياد وبأمر منه،

وقام عدد من الشعراء بإلقاء ابيات شعر نعي بن عقيل عقب الاعلان عن مقتله غدراً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *