التخطي إلى المحتوى

2 فبراير 2020 : يسارع ليفربول في مسيرته نحو الفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 30 عامًا حيث حقق تقدمًا في قمة الدوري الممتاز إلى 22 نقطة بفوزه على ساوثمبتون برباعية نظيفة في ملعب أنفيلد يوم السبت.

مع لعب أقرب متتبع له في الدوري مانشستر سيتي ضد توتنهام هوتسبير يوم الأحد ، زاد ليفربول من الفجوة في الصدارة حيث سجل تشامبرلين و هندرسون هدفاً لكل منهما في الدقيقة 47 و الدقيقة 50 وأحرز محمد صلاح هدفين في الدقيقة 71 و 90 وهكذا حقق ليفربول فوزًا قياسيًا على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز كان مانشستر سيتي بين مارس 2011 و 2012 قد استمتع سابقًا بمثل هذا الفوز على أرضه والآن أصبح ليفربول الفريق الذي لم يُهزم ويصبح أول فريق إنجليزي يفوز 24 مباراة من أصل 25 مباراة له في دوري الدرجة الأولى.

مع حصول أبطال أوروبا على 73 نقطة لم يسبق لها مثيل لهذه المرحلة من الموسم ، فإن سيتي يمكنه أن يتنافس في المركز الثالث مع ليستر سيتي صاحب المركز الثالث وتشيلسي الذي يحتل المركز الرابع .

المشككون بالتأكيد لم يعد لديهم شك في استمرار تقديم ليفربول موسم غير الواقعي على قدم وساق مع المباراة الرابعة و العشرين التي لم يخسرها في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعلي الناحية الأخري في استاد كينج باور تغيب ليستر عن فرصة الانضمام إلى مانشستر سيتي في المركز الثاني برصيد 51 نقطة حيث أحرز المدافع أنطونيو روديجر هدفين التعادل لصالح تشيلسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *