التخطي إلى المحتوى

هاجر شخصية ثانوية في الكتاب المقدس تشتهر بتفاعلها مع إبراهيم وسارة. كانت هاجر جارية مصرية لسارة، وأنجبت ابن إبراهيم الأول إسماعيل. على الرغم من أن هاجر لم تكن ابنة سارة البيولوجية، فقد أحبتها كثيرًا. شعرت سارة بغيرة شديدة من هاجر وأجبرتها في النهاية على الخروج من المنزل. على الرغم من أن هاجر لم يعد مرحبًا بها في منزل إبراهيم، إلا أنها لا تزال تحب سارة.

ماذا لو احبتك هاجر

ماذا لو احبتك هاجر

إذا أحبتك هاجر، فهذا يعني لك العالم. إنها الشخص الوحيد الذي كان دائمًا موجودًا من أجلك، وهي تعرف كل شيء عنك. ستكون قادرة على جعلك تشعر بتحسن بغض النظر عما حدث، وستكون دائمًا هناك من أجلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.