التخطي إلى المحتوى

ما هو الفرق بين شفط الدهون وتنسيق القوام هو سؤال متكرر بين العديد من المجموعات بطرق مختلفة بين الأفراد ، بينما يهتم الكثير من الناس بالتخلص من الوزن الزائد بطرق متنوعة.

تؤدي كثرة تراكم الدهون في جسم الإنسان إلى مجموعة من الأمراض التي تعاني منها الكثير من النساء ، بما في ذلك السمنة نتيجة عدم اتباع نظام غذائي مفيد.

بعد أن جرب مرضى السمنة طرقًا عديدة لإنقاص الوزن الزائد ، سواء من خلال الرياضة أو الحميات الغذائية القاسية ، يلجأ العديد من المرضى إلى جراحات التجميل التي تهدف إلى تحسين شكل الجسم ، بما في ذلك نحت الجسم وشفط الدهون.

ما هي أنواع الدهون في جسم الإنسان؟

يجب أن تعرف الفرق بين أنواع الزيوت لأنها تساعد على تحديد الدهون التي يجب تجنبها والدهون التي يجب تناولها باعتدال.

الزيوت الجيدة: معظم الزيوت الجيدة تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة ولكنها تصبح صلبة في الطقس البارد. هذه الزيوت مفيدة لصحة القلب ويمكن العثور عليها في المكسرات والأسماك والخضروات.

الدهون الأحادية غير المشبعة: تشمل المصادر زيت الزيتون والأفوكادو واللوز والبندق والفول السوداني.

الدهون المتعددة غير المشبعة: تشمل المصادر بذور الكتان والذرة وفول الصويا وزيت عباد الشمس والسلمون والتونة والأسماك الدهنية الأخرى.

الزيوت الضارة: معظم هذه الزيوت صلبة في درجة حرارة الغرفة.

الدهون المشبعة: تعتبر الدهون المشبعة غير صحية لأنها ترفع مستويات الكوليسترول الضار. مصادر الدهون المشبعة التي تسبب أمراض القلب هي اللحوم الحمراء ولحم البقر والضأن والبيض وزيت النخيل وزيت جوز الهند ومنتجات الألبان كاملة الدسم مثل الحليب كامل الدسم والآيس كريم والزبدة.

توصي جمعية القلب الأمريكية بعدم الحصول على أكثر من 5٪ أو 6٪ من السعرات الحرارية اليومية من الدهون المشبعة.

يمكن تناول الدهون غير المشبعة بدلاً من الدهون المشبعة ، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ، ولكن إذا تم استبدال الدهون المشبعة بالكربوهيدرات ، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بأمراض القلب.

الدهون المتحولة: ترفع مستويات الكوليسترول الضارة وتزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2. مصادر الدهون المتحولة تشمل البطاطس المقلية والكعك والفطائر والبسكويت والبسكويت والمارجرين والفشار والبيتزا المجمدة. .

قد تكون مهتمًا أيضًا بـ: الفرق بين الغيرة والعين

ما الفرق بين شفط الدهون وتنسيق القوام؟

شفط الدهون هو إجراء تجميلي يهدف إلى إذابة الدهون الزائدة من الجسم وسحبها نهائياً من الجسم.

بالإضافة إلى أن مرحلة شفط الدهون تتم باستخدام الليزر أو الفيزر ، وهي إحدى التقنيات الحديثة التي تساعد على جمع الدهون وامتصاصها من مكان معين في الجسم.

بشكل عام شفط الدهون يساعد الشخص على التخلص من الدهون الزائدة التي تمنع المظهر الخارجي وتسبب السمنة الموضعية ، وهذه العملية بينما تحفز الجلد على إنتاج الكولاجين ، تساعد على شد ترهلات الجسم وإعطاء الجسم مظهراً أنيقاً وجميلاً مما يعطي الجسم مظهراً أنيقاً وجميلاً. نضارة ومرونة الجلد.

ما هي تقنية نحت الجسم؟

عملية تشكيل الجسم تقوم بالتخلص من الطبقة الدهنية البسيطة تحت الجلد وتظهر العضلات تحت هذه الطبقة الدهنية وكلما كانت الطبقة الدهنية أرق كلما كانت نتائج عملية التشكيل أفضل.

يستخدم الأطباء جهاز تشكيل الجسم الرباعي للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة معينة من الجسم ، ويمكن الاعتماد على أجهزة الليزر أو الفيزر ، ويتم إجراء العملية فقط بدون تدخل جراحي.

لا تساعد هذه العملية في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم فحسب ، بل تساعد أيضًا على إبراز عضلات الجسم من خلال القضاء على التشققات التي تفسد مظهر الجلد.

بالإضافة إلى أن شفط الدهون يعتمد على جهاز الفيزر ويتم ذلك عن طريق فتح فتحة صغيرة جدًا في المنطقة التي تحتاج إلى شفط الدهون المتراكمة وإزالتها ، ثم يتم حقن محلول ملحي محدد في تلك المنطقة ومخدر موضعي. ثم نقوم بوضع أنبوب الفيزر لبدء عملية الشفط.

تركز الموجات فوق الصوتية على الدهون إلى درجة معينة ، فتقوم بتفكيكها إلى مادة سائلة ، ثم تحفيز الجلد بالفيزر على إنتاج الكولاجين ، مما يسمح لها باستعادة مرونتها وتقليصها للتخلص من الترهل.

في وقت لاحق ، بعد إزالة أنبوب الفيزر ، يتم وضع أنبوب مخصص لشفط الدهون ويتم شفط الدهون وأخيراً يتم إغلاق الجرح ببعض الغرز التجميلية والضمادات الطبية.

تشكيل الجسم ، على عكس شفط الدهون ، لا يتطلب فترة نقاهة طويلة ، لذا يجب تجنب أي مجهود بدني شديد خلال عملية التعافي بعد شفط الدهون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.