التخطي إلى المحتوى

ما حكم قراءة القرآن من الهاتف بدون وضوء، حكم قراءة القرآن من الجوال الموبايل بدون وضوء الشيخ فركوس، يتساءل الاشخاص بالتزامن مع بداية شهر رمضان، وبداية الالتزام بقراءة أجزاء من القرآن، ما حكم قراءة القرآن من الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي أو الكمبيوتر المحمول . وهل هناك ضوابط وشروط لقراءة القرآن من هذه الأجهزة؟ وهل يشترط الوضوء لهذه القراءة؟ أم أنه جائز إطلاقا؟، نرفق لكم الاجابة الصحيحة.

حكم قراءة القرآن من الهاتف بدون وضوء

فتجوز القراءة من الهاتف بدون طهارة بشرط ألا يكون القارئ جنبا، وإن كان الأفضل أن تكون القراءة على طهارة.

الأفضل في حال القراءة أن يفعل الإنسان ما يزداد به خشوعه ، فإن كان يزيد خشوعه بالقراءة من حفظه ، فهو أفضل ، وإن كان يزيد خشوعه بالقراءة من المصحف أو من الجوال فهو أفضل.

ما حكم قراءة القرآن من الهاتف بدون وضوء

نعم يمكنك قراءة القرآن بدون وضوء سواء مما تحفظه أو من خلال تطبيق الهاتف أو الكمبيوتر، ولكن يجب عليك أن تكون متوضأً عند لمسك للمصحف، وقراءة القرآن شيء، ومسّ المصحف شيء آخر، حيث فسّر العلماء ذلك الأمر أنه إذا توفر الماء ولا يوجد لديك أي مانع من الوضوء سواء صحي أو صعوبة في إيجاد المياه، فيجب عليك أن لا تمسّ المصحف بدون وضوء قدر المستطاع، والدليل على ذلك قول الله تعالى: “لا يمسّه إلا المطهرون”، وقول الرسول “صل الله عليه وسلم”: “لا يمسّه إلا طاهر” و معنى الطهارة هنا الوضوء.

حكم قراءة القرآن من الجوال بدون وضوء

قال الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا يجوز قراءة القرآن بدون وضوء من المصحف، لأن مس المصحف يشترط له الطهارة، لقوله تعالى: «لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ» (الواقعة:79)، والآية -وإن فسرها كثير من الصحابة بأن المقصود بالمطهرين فيها الملائكة- إلا أن تخصيص ذكر وصف «المطهرين» دليل على أن هذا هو شأن المصحف الكريم، ألا يمسه إلا من اتصف بالطهارة.

هل يجوز قراءة القرآن من الجوال بدون وضوء

وأشار إلى أن قراءة القرآن بغير وضوء بدون مس المصحف جائز شرعا، فيجوز أن تردد آيات من القرآن وأنت تسير في الشارع على غير وضوء، وأنت تقرأ من الهاتف المحمول على غير وضوء، لافتًا إلى أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ القرآن على كل حال إلا إذا كان جنبًا فلا يمس المصحف حتى يطهر.

دعاء اليوم الرابع من شهر رمضان 2022

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال

ونوه بأن الإمساك بالهاتف المحمول لقراءة القرآن منه على غير وضوء جائز، لأنه ليس مصحفًا كما قال العلماء، وأن المصحف الحقيقي هو الذي لا يجوز مسه إلا المطهرون.

حكم قراءة القرآن من الهاتف بدون وضوء الشيخ فركوس

” قراءة القرآن من المصحف أفضل من القراءة من حفظه ، هكذا قال أصحابنا ، وهو مشهور عن السلف رضي الله عنهم ، وهذا ليس على إطلاقه ، بل إن كان القارئ من حفظه يحصل له من التدبر والتفكر وجمع القلب والبصر أكثر مما يحصل من المصحف فالقراءة من الحفظ أفضل ، وإن استويا فمن المصحف أفضل ، وهذا مراد السلف “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.