التخطي إلى المحتوى

ما هو سن التمييز عند الولد والبنت هو سؤال يجب على الجميع معرفة الإجابة عليه، لأن معرفة سن التمييز يزيد المستوى الثقافي للفرد ويعطي الوالدين أكبر فرصة لتربية أطفالهم وفق منهج. عادي نفسية وأخلاقية، ودين الإسلام العظيم لم يترك لنا تفاصيل قليلة في الحياة. إلا إذا أشار إلى ذلك فإننا نعلم صحته ونمنع غلطه ؛ لأننا قد حددنا ما يسمى عصر التمييز، وهو سن معين للأولاد، وسنبين ذلك. ستميز المقالة التالية الفرق بين التمييز والبلوغ وستسلط الضوء على ارتفاع سن التمييز.

ما هو سن التمييز عند الولد والبنت

هذا هو العمر الذي يدرك فيه الطفل، سواء كان ولدًا أو بنتًا، نفسه، مدركًا للأحداث التي تحدث من حوله، قادرًا على التمييز بين الخير والشر، وفي هذا العمر يستطيع الطفل الثقة في نفسه والاستغناء عن رعاية الوالدين في القيام بأشياء يومية مثل الملابس والطعام والشراب والأشياء. اليومي. في هذا العمر، يمكن للأطفال فهم بعض القضايا المتعلقة بالجنس، وقد تم تحديد سن التمييز بين الرجال والنساء بحوالي سبع سنوات. طلب منا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نعلّم أولادنا الصلاة في هذا الوقت وأيضًا تفريقهم في أهلهم، وهذا فضل الإسلام علينا وحكمته ليعلمنا كيف نربي أطفالنا أخلاقياً ونفسياً.

كم عمر التمييز؟

سن التمييز هو السن الذي يصبح فيه الفتى أو الفتاة قادرًا على التمييز بين الخير والشر، وغالبًا ما يسأل الناس ما هو سن التمييز بالضبط، وردا على هذا نقول: الأكثر من العلماء أجمعوا على أن الحد الأقصى يبدأ بسبعة، وبين سبعة وعشرة. قال آخرون إن الطفل البالغ من العمر خمس أو أربع سنوات يمكنه التمييز بين الصواب والخطأ، أو يتذكر ما حدث له عندما يكبر. [1]وألمح رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك بأمرنا بتعليم أولادنا الصلاة في سن السابعة، فيما يتعلق بسن التمييز، حيث يبدأ الطفل في التمكن. أن نميّز أن الصلاة خير وعلينا أن نفعلها. صلى الله عليه وسلم: “علموا أولادكم في السابعة من العمر الصلاة واضربهم بعشرة أولاد وفصلهم في أسرتهم”.

نمو سن التمييز

كل مرحلة من مراحل النمو البشري لها خصائص معينة تميزها عن غيرها من المراحل، والتمييز على أساس السن من مراحل النمو المهمة التي تتغير فيها سمات الإنسان وتبدأ شخصيته في النمو، وفي هذا نذكر بعضًا من خصائص النمو في هذه المرحلة:

التطور العقلي في مرحلة التمييز

في هذه المرحلة يبدأ الطفل في القدرة على التذكر والحفظ، وفي بداية هذه المرحلة لا يستطيع التركيز بشكل كامل، ولكنه يبدأ في تعلم أنه في هذا العمر يطور قدرته على تجريد الأفكار وتعميم المفاهيم، ويمر المرحلة تعلم الظواهر لإيجاد سبب هذه الظواهر.

التطور النفسي في مرحلة التمييز

تتمحور مطالب الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة حول احتياجاته ومتطلباته الأساسية، ويتم التعبير عن هذه الاحتياجات بالبكاء أو البكاء كثيرًا، ومع انتقال الطفل إلى سن التمييز أو الرعاية الذاتية. كما تقول مرحلة الطفولة المتوسطة، تختلف احتياجات الطفل ويبدأ في البحث عن الرغبات والتعبير عنها بطرق مختلفة تمامًا، مثل الانفصال. الأشياء، أو اتباع سلوك انتقامي مع الكبار، أو سوء معاملة من حوله، في حالة عدم تلبية رغباته، وفي هذا العمر تبدأ الخصائص الأنثوية في الظهور عند النساء، مثل عند القدرة على الأمومة والخصائص الذكورية يبدأون في الظهور عند الرجال، مثل القدرة على الأبوة ؛ لهذا طلب منا رسول الله صلى الله عليه وسلم فصل الأولاد عن أهلهم.

التنمية الاجتماعية في مرحلة التمييز

في هذه المرحلة، من المتوقع أن يشكل الطفل مجموعة معرفية تتجاوز المجموعة التي كان مألوفًا بها في المرحلة السابقة. في مرحلة الطفولة المبكرة، تقتصر بيئة الطفل على الوالدين والأسرة من حوله، ولكن في هذا العمر يبدأ الطفل في الاندماج في مجموعات من أقرانه في المدرسة ويلعبون في الحي، ويتأثر بهم، كما أنه يتقبل انتقاداتهم حتى لو لم يقبلها من أهله، ويظهر العناد أحيانًا. في هذه المرحلة تبدأ روابط الانتماء إلى مجتمع معين في الظهور، وفي نهاية هذه المرحلة تبدأ المجموعات التي يتكون منها الطفل في التفريق والتمييز بين مجموعة من الرجال والنساء، حيث تتجلى تفضيلات الجنس الآخر. وحاول جذب انتباههم.

الفرق بين التمييز والبلوغ

قد يخلط البعض بين مفهوم البلوغ والتمييز، ويرى البعض أنهما مصطلحان لذات المفهوم، لذلك من الضروري توضيح الفرق بينهما:

  • سن التمييز: هو السن الذي يميز فيه الطفل بين الخير والشر، وفي هذا العمر يصبح قادراً على الثقة بنفسه في شؤونه الشخصية وتذكر الأحداث. يقع أمامه، وقد يكون على علم ببعض الأمور المتعلقة بالجنس أو البلوغ، والتي تتحدد في سن نحو سبع سنوات.
  • البلوغ: يشير إلى البلوغ الجنسي للرجل أو المرأة، حيث تبدأ التغيرات الجسدية بالظهور، مثل تغير في نبرة الصوت وشكل الجسم، وهو ما يختلف بين الرجل والمرأة، وبين بيئة و آخر، ويختلف تقريبًا في النساء بين عشر إلى أربع عشرة سنة، وفي الرجال بين الرابعة عشرة. . والسادس عشر.

سن التمييز من التفاصيل التي يشرحها الإسلام لأنه مرحلة أساسية في نمو الطفل، ويجب على جميع الآباء مراعاتها وفهمها في أولادهم واستثمارها في تعليمهم على أسس دينية متينة وعادات جيدة، و في هذا المقال تعلمنا ما هو سن التمييز على وجه الخصوص، وتعريف التمييز والنمو. سن التمييز. التمييز، الفرق بين التمييز والبلوغ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *