التخطي إلى المحتوى

واجبات الصلاة ، من أهم ما يجب على المسلم معرفته لإتمام الصلاة بشكل صحيح ،وتعتبر الصلاة ثاني أركان الإسلام ،وهي عمود الدين ،تعتبر الصلاة فرض على كل مسلم ومسلمة ،فرضها الله عز وجل على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في السماء العليا ليلة الإسراء والمعراج ،وذكر في السنة الكثير من الأحاديث التي تبين أهمية وفضل الصلاة ، منها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما مِن مُسْلِمٍ يَتَطَهَّرُ، فيُتِمُّ الطُّهُورَ الذي كَتَبَ اللَّهُ عليه، فيُصَلِّي هذِه الصَّلَواتِ الخَمْسَ، إلَّا كانَتْ كَفّاراتٍ لِما بيْنَها).

ما هي واجبات الصلاة

  1. تكبيرات الانتقال: ومحلّها بين بدء الانتقال وانتهائه
  2. التسميع : قول “سمع الله لمن حمده”للإمام والمنفرد ” .
  3. التحميد : قول “ربنا ولك الحمد” للإمام والمنفرد والمأموم .
  4. التسبيح في الركوع :قول “سبحان ربي العظيم ” ،يستحب أن تذكر ثلاث مرات .
  5. التسبيح في السجود :قول “سبحان ربي الأعلى “يستحب أن تذكر ثلاث مرات .
  6. التشهد الأول : قول ” التحيات لله والصلوات الطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركااته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد عبده ورسوله”
  7. التسميع: وهو قول الإمام أو المنفرد “سمع الله لمن حمده” عند الرفع من الركوع. التحميد: وهو قول الإمام والمأموم والمنفرد “ربنا ولك الحمد”. التسبيح في الركوع: وهو قول “سبحان ربي العظيم”. التسبيح في السجود: وهو قول “سبحان ربي الأعلى”. الاستغفار بين السجدتين: وهو بقول “رب اغفر لي”.
  8. الجلوس للتشهد الأول.

ما هي أركان الصلاة

  •  القيام مع القدرة: حيث أن صلاة الفرض لا تصحّ إلا قياماً في حال كان هناك مقدرة على القيام ولِما روي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (صَلِّ قَائِمًا، فإنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فإنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ)، وأما في صلاة النافلة فيجوز الصلاة قياماً أو قعوداً.
  • تكبيرة الإحرام: يقال الله أكبر، وتكبيرة الإحرام ركن لما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تحريمها التكبير وتحليلها التسليم).
  • قراءة الفاتحة: يجب قراءة سورة الفاتحة بكل الركعات حيث أن الصلاة بدونها لا تصحّ،لما رُوي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لَا صَلَاةَ لِمَن لَمْ يَقْرَأْ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ)،
  • الركوع: يعتبر الركوع ركن من أركان الصلاة في كل ركعة، والصاة لا تصح إلا به، ولقد دلّ على ذلك قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا).
  • الرفع من الركوع: حيث يجب الاعتدال بعد الركوع والعودة للوقوف.
  • السجود: يجب السجود في كل ركعة مرتين، ويكون السجود بوضع سبعة أعضاءٍ على الأرض، وهي: (الجبهة، الأنف،اليدين،الركبتين،أطراف القدمين).
  • الجلوس بين السجدتين:يجب بعد السجود الرفع منه والجلوس، مصداقاً لما رُوي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنها وصفت صلاة النبي -عليه الصلاة والسلام- ومنه قولها: (كانَ إذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ السَّجْدَةِ، لَمْ يَسْجُدْ حتَّى يَسْتَوِيَ جَالِسًا)
  • الطمأنينة: يجب أن يكون هناك طمأنينة في كل الأركان حيث لا تصح الصلاة بدونها، والطمأنينة هي السكون.
  • التشهّد الأخير: حيث يجب الجلوس في الركعة الأخيرة وذكر التشهّد، والصلاة الإبراهيمية.
  • الترتيب بين الأركان: يجب الترتيب بين الأركان كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • التسليم: وبه تختم الصلاة، وقد شُرع للتحلّل منها.

نكتفي بهذا القدر من المعلومات عن سؤال ما هي شروط الصلاة ،نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح المتقبل واياكم ،والسلام عليكم ورحمة الله .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *