التخطي إلى المحتوى
مراجعة مسلسل Stranger Things الموسم الثالث
مسلسل Stranger Things الموسم الثالث

يدخل مسلسل Stranger Things الموسم الثالث في فئة مسلسلات الخيال العلمي والرعب والإثارة والدراما وهو إنتاج أمريكي من تأليف الأخوان دفر، وتم عرض مسلسل Stranger Things الموسم الثالث على شبكة نتفليكس العالمية التي دوى صداها في الآونة الأخيرة. يناسب هذا المسلسل مختلف الفئات العمرية، حيث يعد مزيجاً من الدراما والإثارة، بالإضافة إلى العناصر الخارقة للطبيعة التي تتطلب إطلاق العنان للخيال الواسع.

مسلسل Stranger Things الموسم الثالث

ظهر الموسم الأول ذو الثماني حلقات لمسلسل أشياء غريبة باللغة العربية في عام 2016 وقد حاز على إعجاب الكثيرين، وتلاه الموسم الثاني ذو التسع حلقات وظل الأفراد ينتظرون بلهفة الموسم الثالث ذو الثماني حلقات كي يتم إصداره ولقد تم عرض مسلسل Stranger Things الموسم الثالث في عام 2016.

وعقب أولى ساعات إصداره احتل المركز الأول لتريندات شبكات التواصل الاجتماعي في وقت قصير، ولذلك سنتطرق إلى تناول الحبكة القصصية المشوقة لهذا المسلسل فيما يلي:

يظهر أبطال المسلسل في مدينة هوكينز الخيالية الواقعة في ولاية إنديانا في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر نوفمبر عام 1983 وتبدأ القصة باختفاء الطفل ويل أثناء عودته إلى منزله وتبدأ الشرطة في البحث عنه، ثم تظهر فتاة تسمى إيليفين ويشك أصدقاؤه أنها السبب وراء اختفاء ويل.

ومن بعد ذلك يكتشفوا وجود منظمة سرية تقوم بأبحاث غريبة في مختبرات علمية لصالح الحكومة، والتي نتج عن أبحاثها اختلال في أحد أبعاد الكون، الأمر الذي أدى إلى ظهور كائنات ووحوش غريبة. وتدور أحداث الموسمين الأول واثاني حول اكتشاف الأسرار وظهور العقبات واختفاء أشخاص وظهور أفراد آخرين.

أما مسلسل Stranger Things الموسم الثالث فهو الموسم التي تدور أحداثه حول محاربة الوحش الغامض الذي سيدمر الكون وتتوالى الأحداث بصورة مشوقة وملفتة، حيث تجذب الانتباه ولا يستطيع القارئ التغاضي عن المسلسل حتى ينتهي من مشاهدته.

مميزات الموسم الثالث عن المواسم السابقة

يتميز مسلسل Stranger Things الموسم الثالث بعنصرين لم يتوفرا فيما سبق من المواسم، الأمر الذي أدى إلى ازدياد نسبة المشاهدات، وهذان العنصران هما:

1- المعارك

تتابعت المعارك والحروب المباشرة بين الجنس البشري والكيانات الغريبة الخارقة للطبيعة طوال حلقات الموسم سواء أكانت حادة أو ضئيلة، ولم تقتصر المعارك على جزء محدد من المسلسل مثل الموسم الثاني حيث احتلت الحروب الجزء الأخير فقط، الأمر الذي أضاف حركة وتشويق وإثارة للموسم الثالث.

2- الكوميديا

قد يستغرب البعض وجود عنصر الكوميديا في مسلسل ملئ بالأحداث المشوقة وبالحروب وبالمواقف الجادة، ولكن هذا العنصر أضاف للحبكة القصصية شئ من الإبداع ومن المرح، حيث تخللت المواقف الكوميدية الأحداث الجادة في المسلسل، الأمر الذي أدى إلى تقليل التوتر والهلع.

ومما ساعد على تواجد هذه الأجواء كون أبطال المسلسل صغار السن ذو حس فكاهة ومرح، فنجد أجواء مسلسل Stranger Things الموسم الثالث تنتقل من المرح والبهجة إلى الحزن والبكاء فتتنوع المشاعر التي تعتري المشاهدين.

مراجعة مسلسل Stranger Things الموسم الثالث

مراجعة مسلسل Stranger Things الموسم الثالث

سنتناول فيما يلي المميزات التي جعلت من مسلسل Stranger Things الموسم الثالث أفضل المسلسلات التي يحبذها الجميع على مختلف الأعمار:

1- الإطار الزمني

تجدر الإشارة إلى أن الأخوان دفر اختارا فترة الثمانينات كإطاراً زمنياً تدور فيه أحداث المسلسل من الديكور والملابس، بالإضافة إلى قصات شعر الأبطال والموسيقى المستخدمة على طول المسلسل، ففترة الثمانينات هي النقطة التي تصل بين الزمن الكلاسيكي القديم والعصر الحديث الحالي.

2- الشخصيات

إن أبطال مسلسل Stranger Things الموسم الثالث هم مجموعة من الأطفال، ولذلك سنجد الحيوية والتلقائية في تمثيل المشاهد بجانب الاتقان الفز والموهبة الفطرية، مما أحدث توازن وتوافق مع فكرة وأحداث مسلسل Stranger Things الموسم الثالث الشيقة والمختلفة.

ومن الجدير بالذكر أن الأبطال في كل مرحلة من مراحل المسلسل يتقدمون في العمر فوصلوا مرحلة المراهقة في الموسم الثالث.

3- الإخراج

كانت الزوايا الإخراجية لـ مسلسل Stranger Things الموسم الثالث ممتازة خاصة في الموسم الثالث الذي شهد معارك كثيرة فتعمق الجمهور في مشاهد الفانتازيا التي تقرب من الواقع.

4- الموسيقى

استخدم الأخوان دفر الموسيقى والأغاني التي تنتمي إلى حقبة ما قبل الألفينات فاستخدموا الموسيقى التصويرية في المشاهد، ولكن تعد الأغاني هي السمة الأساسية في مسلسل Stranger Things الموسم الثالث التي أضفت رونقاً وطابعاً خلاباً إلى الأحداث.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء تعديلات صوتية على الأغاني، حتى تتناسب وتتناغم مع المسلسل، ومن الجدير بالذكر أن ميزانية الحلقة الواحدة في الموسم الأول كانت ستة ملايين دولار، ولكن عقب النجاح الذي شهده الموسم الأول رفعت شبكة نتفليكس ميزانية الموسم الثاني.

حيث وصلت الحلقة الواحدة إلى ثمانية ملايين دولار، وتجدر الإشارة إلى أن الأخوان دفر أجروا العديد من تجارب الأداء، حيث اشتملت على 1213 طفل لاختيار الأبطال الخمسة باتقان.

أبطال مسلسل Stranger Things الموسم الثالث

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *