التخطي إلى المحتوى
مصادر: مُتتالية “فتح العاصفة” تضم 10 مناشدات لقائمة “القدس ملتقى” المحسوبة على حماس

وأكد مراسلنا ، نقلاً عن مصادر فلسطينية موثُوقة ، اليوم الخميس ، أن دلال سلامة مفوضة القائمة الانتخابية في فتح العاصفة المحسوبة على الرئيس محمود عباس ، قدمت 10 طعون لقائمة حماس الانتخابية (القدس هي موعدنا). قبل ساعتين من إقفال موعد الاستئناف من قبل لجنة الانتخابات المركزية.

ونوه المصدر ، في إصدارات خاصة لفلسطين اليوم ، إلى أن “8 من هذه المناشدات تلفت إلى أسماء شخصيات من مُتتالية حماس لم يقدموا استقالاتهم من المناصب العامة على حسب شروط مفوضية الانتخابات”.

وأبان أن القائمة تقدمت باستئناف ضد فَرْدمن الأسرى المفرج عنهم باتفاقية ولاء الأحرار بالسرقة عام 2010 ، بالرغم من أنه كان مسجونا في سجون الاحتلال منذ عام 2002. وأفرج عنه في العرش ولاء. تفاهم وترحيل إلى غزة في عام 2011.

ونوه المصدر إلى أن الاستئناف الأخير ضد مُتتالية حماس يشير أيضًا إلى خالد براعمة من الضفة الغربية المحتلة ، حيث اتهمه مفوض فتح بإثارة الفتن المذهبي ، مُبينًا أن براعمة انتقد الرئيس محمود عباس خلال خطبة في فَرْدمن المساجد عن العزاء. من شمعون بيريز قبل سنوات.

وأكد أن مفوضية الانتخابات إستلمت المزيد من الطعون ضد قوائم أخرى ، لا سيما القائمة التي تتبع للحركة الإصلاحية لحركة فتح بقيادة محمد دحلان.

من جهتها تحدثت عن المفوضية المركزية للانتخابات: “تلقينا 230 تصديًا على قوائم ومرشحين تركز معظمها على الطعون ضد المرشحين من حيث الإقامة الدائمة والاستقالات والأحكام والاعتراضات على تنظيم المرشحين على القوائم وطلبات الانسحاب”. . من المرشحين “.

وأبانت الهيئة أنها ستصدر قرارا بخصوص الاعتراضات خلال الأيام الثلاثة المقبلة ، بحيث يتم إخطار المعترض والمعترض عليه بقرارهم في كل من هذه الاعتراضات كتابة.

كما نوهت المفوضية إلى أن يوم الخميس الذي يوافق 29/4/2021 هو آخر يوم لسحب قوائم المرشحين للانتخابات التشريعية.

افصحت مفوضية الانتخابات المركزية ، الخميس ، تواصل إستِلام طلبات منع الموافقة على اسماء القوائم والمرشحين لانتخابات المجلس التشريعي ، موضحة ان باب منع الموافقة مفتوح حتى الساعة الرابعة مساء الخميس ، في كل المقرات والمكاتب. لجنة الضفة الغربية وقطاع غزة.

.

#مصادر #مُتتالية #فتح #العاصفة #تضم #مناشدات #لقائمة #القدس #ملتقى #المحسوبة #على #حماس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *