التخطي إلى المحتوى
مصرع أسطورة التحقيق المناضل نادر العفوري في نابلس – مؤسسة اخر حاجة للأنباء

اليوم الأربعاء ، مقاتل الجيل الأول في صفوف الجبهة الشعبية لتعديل فلسطين والثورة الفلسطينية نادر العفوري (أبو كفاح) الذي دوْنَ أسطورة الصمود في سجون الاحتلال وقواعد التحقيق ، حصل على أجر. بدمه وجسده وعقله.

اعتقل العفوري لأول مرة عام 1967 وخضع لتحقيقات قاسية. حاول المحققون ممارسة كل أنواع التعذيب الجسدي والنفسي لإجباره على الاعتراف لنفسه ولرفاقه ، لكن من غير جدوى ، وتم الإفراج عنه عقب أربع سنوات ، حتى يتم اعتقاله مرة أخرى في أوائل السبعينيات لمدة عام آخر ، عقب ذلك اعتقال ثالث 3 سنوات.

يرجع تاريخ اعتقاله الأخير إلى عام 1978 بتهمة قتل الحاكم العسكري الإسرائيلي في مدينة نابلس القديمة. وخلال هذا الاعتقال تعرض لإصابة العفوري برصاصة في رأسه ، ما أدى إلى سقوط عصبي وتشنجات وحركات لا إرادية رافقته طوال حياته.

وأبانت الفحوصات الطبية التي أجريت أنه فقد قدراته العقلية وجرب الاحتلال التهرب من مسؤوليته عما تسبب في العفوري.

وانتهى الأمر بنقله إلى قسم الصحة النفسية في مستشفى سجن الرملة ، عقب ذلك توصيل إلى مستشفى الأمراض العقلية في منزل لحم ، ليخرج منه حراً ، إلا أنه مريض ، عام 1980.

ووقعت مصرع العفوري نتيجة إصابته بجرثومة متلازمة الشرق الاوسط كورونا ، واتصلت به الجبهة الشعبية والقوى الوطنية من خلال شبكة الآذان الموحدة في جوامع المدينة وتصريحات متعددة وأشادت بحزمه الأسطوري.



#مصرع #أسطورة #التحقيق #المناضل #نادر #العفوري #في #نابلس #مؤسسة #اخر حاجة #للأنباء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *