التخطي إلى المحتوى
مغنية الأوبرا سوسن البهيتي تتألق بغناء الفرنسية

مغنية الأوبرا السعودية سوسن البهيتي ، خطفت سوسن البهيني مغنية الأوبرا السعودية الأضواء وتألقت بغنائها اللغة الفرنسية أمام مسئولين كبار من دولة جيبوتي، وحظيت البهيتي على الكثير من التشجيع والتفاعل والاعجاب عقب غنائها الفرنسية احتفاءً بإطلاق النسخة الفرنسية من صحيفة عرب نيوز.

سوسن البهيتي تغني الفرنسية

ادت السعودية مغنية الأوبرا سوسن البهيتى  أغنية ”La Vie en Rose“ للمغنية الفرنسية الراحلة إديث بياف، وذلك خلال الاحتفال بإطلاق النسخة الفرنسية من صحيفة عرب نيوز، بحضور رئيس دولة جيبوتي، إسماعيل عمر جيلي، كضيف شرف.

غناء سوسن البهيتي الفرنسية

ظهر رئيس جيبوتي والسفير الفرنسي في الرياض، فرانسوا جوييت، ووزير الإعلام السعودي، ماجد القصبي، وهم مستمتعون بتألق البهيتي بغناء الفرنسية، حيث أدت أغنية La Vie en Rose من خلال بث مباشر عبر تطبيق زوم الذي حظي على شهرة كبيرة مع دخول ابلاد حالة طوارئ بسبب تفشي كورونا، وأضحى البرنامج الشهير حول العالم للقاءات العمل والمقابلات والاحتفالات.

السعودية سوسن البهيتي

أشارت المغنية السعودية البهيتي انها تفضل الغناء بالفرنسية عن اللغات الأخرى كونها تجيدها اكثر من اللغة الإنجليزية، والألمانية، والإيطالية، والعربية في الغناء، ويشار إلى ان هذه ليست المرة الأولى التي تؤدي فيها البهيتي الغناء امام مسئولين كبار في الدولة، فقد شهد لها مسرح مركز الملك فهد الثقافي في العاصمة السعودية الرياض أول وقفة لتأدية السلام الوطني بطريقة الأوبرا.

سوسن البهيتي انستقرام

شاركت السعودية البهيتي عبر حسابها على انستقرام مقطع تأديتها أغنيتها باللغة الفرنسية، وأرفقت نص :”سعدت جداً لأدائي ليلة البارحة كجزء من برنامج كلام كاش وكانت اولى الحلقات ضمن موسم جدة شكراً للاستضافة ولدعمكم الجميل!”ن وتلقت كلمات المدح والاطراء من قبل الجمهور والمتابعين لها عبر حسابها على انستقرام.

سوسن البهيتي ويكيبيديا

تعتبر سوسن البهيتي أول مغنية سعودية تؤدي السلام الوطني لبلادها بأسلوب اوبرالي، في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، وبدأت مسيرتها الفنية منذ الطفولة، وقد أدت أول “كورال” لها أثناء دراستها في الجامعة الامريكية في الشارقة، وحصلت سوسن على درجة البكالوريوس في الاعلام، وتسعى البهيتي للوصول إلى العالمية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *