التخطي إلى المحتوى
نبذ الاحتلال التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وأقر باقتراف جرائم حرب.

أدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ، الخميس ، بيان “إسرائيل” نبذ التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية ، عقب الإبلاغ عن فتح احراز في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.

واعتبر المرصد أن بيان الاحتلال الإسرائيلي جاء نتيجة وعي سلطات الاحتلال بأن جيشها ارتكب انتهاكات قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ، وهو ما يفسر محاولاتها منع التعاون مع أي استكشاف دولي. بهدف تفادي المساءلة.

من ناحيته ، ذَكَرَ رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” ، اليوم الخميس ، إن “إسرائيل” تعتبر أن محكمة الجنايات الدولية لا تملك صلاحية فتح احراز ضده ، وعلى هذا لن تتعاون معها. “

ترأس نتنياهو اليوم دوُرة استشارية لبلورة الوَضِع النهائي للاحتلال الإسرائيلي من هذه المسألة ، باشتراك رؤساء الدوائر السياسية والأمنية والقضائية.

جدير بالذكر أن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أعلن حكماً في 3 آذار 2021 ببدء احراز رسمي في الجرائم المزعومة المرتكبة في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، منذ 13 حزيران 2014 ، ويؤكد أن “إسرائيل” يشتبه في اقترافهم جرائم حرب.

وطالب المرصد المحكمة الجنائية الدولية بفتح اسجوابات وعدم الانصياع للضغوط السياسية أو الإذن للجهات ذات العلاقة بالتهرب من مسؤوليتها ، وطالب بأهمية إيجاد آليات للتوصل الى العدالة لضحايا الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها.

وطالب بلدان الاتحاد الأوروبي إلى سند احراز المحكمة الجنائية الدولية والتأكد من حماية المحامين والشهود ونشطاء المجتمع المدني المشتركين في التحقيق وتجميع البيانات ذات الصلة.

.

#نبذ #الاحتلال #التعاون #مع #المحكمة #الجنائية #الدولية #وأقر #باقتراف #جرائم #حرب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *