التخطي إلى المحتوى
واشنطن تُكذب علمها بالهجوم على السفينة الإيرانية

ونفت واشنطن البيانات التي تتحدث عن هجوم على سفينة تجارية إيرانية بمقابل سواحل جيبوتي ، في حين ذَكَرَ الوزير الإسرائيلي إن بلاده ستواصل عملياتها كلما وحيثما دعت الحاجة.

وأبانت طهران أن السفينة التجارية سويوز تعرضت للقصف في البحر الأحمر بمقابل جيبوتي ، ذاكِرة إنها ستتخذ الإجراءات الضرورية من خلال المنظمات الدولية عقب الهجوم على السفينة ، ولفتت الانتباه إلى الاستجوابات الجارية لإثبات الانفجار. طبيعة الانفجار وتقدير الخسارة.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية ، إنه عقب تخليص السفينة من المنظمة البحرية الدولية لمكافحة القرصنة ، استقرت في البحر الأحمر ، وعملت بعلم المنظمات الدولية كمركز سند لوجستي لطهران في البحر الأحمر. …

وأكد المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زاده في وقت مسبق أن “الحادثة لم يسفر عن أي إصابات ، والتحقيقات الفنية جارية لإيضاح تفاصيل الحادثة ومصدره ، وستتخذ بلادنا كل الإجراءات الضرورية من خلال الهيئات الدولية”. في هذا الموضوع. “

ورداً على سؤال حول استهداف السفينة الإيرانية ، ذَكَرَ وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس إن بلاده ستواصل عملياتها حيثما واجهت صعوبات عند الحاجة.

خلال رحلة تفقدية إلى إحدى المناطق التي جرى فيها تنصيب نظام القبة الحديدية ، تابع قوله غانتس أنه لم يفكر في أي عمليات في منطقة الشرق الأوسط تُوُجِهَ على وجه التحديد إلى إسرائيل.

مشيرًا إلى أن إسرائيل تنفذ عمليات هجومية بالإضافة إلى عمليات دفاعية ، ذكر غانتس أن لدى إسرائيل أنظمة هجومية تعمل على مدار 24 ساعة بالإضافة إلى أنظمتها الدفاعية.

أخبرت واشنطن

قالت صحيفة نيويورك تايمز لواشنطن أن القوات الإسرائيلية قصفت السفينة الإيرانية سويوز في الساعة 7:30 صباحًا بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء ، على حسبًا لمسؤول أمريكي.

وذكر المسؤول إن الهجوم الإسرائيلي جاء ردا على هجمات إيرانية ماضية على سفن إسرائيلية ألحقت أضرارا بالسفينة تحت خط الماء.

وذكر المسؤول أن تأخير الهجوم الإسرائيلي على البحر الأحمر يهدف إلى الإذن لحاملة الطائرات الأمريكية أيزنهاور بالهروب من المياه الإيرانية.

نبذ أمريكي

من ناحية أخرى ، كذّبَ متكلم باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تورط القوات الأمريكية بأي شكل من الأشكال في الهجوم على السفينة الإيرانية ، مضيفًا لقناة الجزيرة أن واشنطن ليس بحوزتها مزيد من البيانات حول الهجوم.

وذكر المعهد البحري الأمريكي إن السفينة الإيرانية قد تكون متورطة في أنشطة تجسس في منطقة البحر الأحمر.

وتابع المعهد على موقعه أن السفينة تساند القوات الإيرانية وتزود سوريا بالنفط وتدعم قوات الحوثي في ​​اليمن ، وربما كانت السفينة ملحقة للحرس الثوري الإيراني وقت إخفاء السفينة التجارية.

المصدر: الجزيرة نت

#واشنطن #تُكذب #علمها #بالهجوم #على #السفينة #الإيرانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *