التخطي إلى المحتوى

وفاة وائل الإبراشي اليوم، تصدر خبر وفاة الاعلامي المصري وائل الابراشي اليوم الخميس محركات البحث، وسط ضجة كبيرة حول وفاته، والتساؤل حول سبب الوفاة للإبراشي، وكان قد تصدر الابراشي وسائل الاعلام ومحركات البحث اثناء اصابته بفيروس كورونا، وتم اطلاق شائعات تتحدث عن وفاته، إلا انه تماثل للشفاء وعاد بقوة، واليوم من جديد يتم تداول خبر وفاته، نقدم لكم مدى صحة خبر وفاة الابراشي.

وفاة وائل الابراشي

كان الاعلامي المصري قد اصيب بفيروس كورونا في ديسمبر من العام المنصرم، وتم اطلاق اخبار عبر مواقع التواصل تتحدث عن خبر وفاته، ليتصدر اليوم الخميس خبر وفاه الابراشي مواقع التواصل عقب الحديث عن وفاته متأثراً بفيروس كورونا للمرة الثانية، وقد نعى رواد مواقع التواصل خبر وفاة الابراشي اليوم.

وفاة وائل الابراشي

وبعد اصابة الابراشي بفيروس كورونا وتماثله للشفاء، خرج الى جمهوره وتحدث عن تداعيات اصابته بكورونا، وقال انها ظهرت عليه مجرد اعراض طبيعية متل السعال والسخونة، ولكنه قرر اجراء مسحة طبية للتأكد حتى ظهرت النتيجة ايجابية وانه مصاب بالفيروس، ويبدو ان الابراشي قد تعرض لموجة كورونا ثانية، دفعت رواد مواقع التواصل لتداول خبر وفاته.

 سبب وفاة وائل الابراشي اليوم

تساءل مغردون مع تدشين وسم وفاه وائل الابراشي حول سبب وفاته، ومنهم من تنبأ بان خبر وفاته اليوم جاء عقب تعرضه لازمة صحية المت به، واخرين تحدثوا انه اصيب بموجة كورونا الثانية التي اخترقت جسده واصبح غير قادراً على مواجهتها فتوقفت اعضائه عن الحركة وتوقفت وظائف الاعضاء وتم الحديث عن وفاته.

من هي المذيعة لينا شاكر ويكيبيديا

وائل الإبراشي ويكيبيديا

الصحفي والاعلامي المصري وائل الأبراشي من مواليد 26 أكتوبر ‏1963‏ ، يبلغ من العمر 57 سنة، ولد في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، عمل صحفياً بجريدة روز اليوسف ولا يترأس الآن تحرير أى جريدة بعد تقديم استقالته من صوت الأمة.

يُقدم حالياً برنامج التاسعة عقب نشرة التاسعة الإخبارية على القناة الأولى المصرية التابعة للهيئة الوطنية للإعلام

حقيقة وفاة الاعلامي وائل الإبراشي

وسط تداول نشطاء مواقع التواصل خبر وفاة الابراشي نؤكد ان خبر وفاة الابراشي

مجرد تناقل اخبار وحتى هذه اللحظة مجرد شائعات لا صحة لها

حيث لم يخرج حتى هذه اللحظة بيان رسمي يفيد بخبر وفاة الأبراشي اليوم

وفي حال جد جديد على وفاه الابراشي سوف نوافيكم بالخبر العاجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *