اخبار رياضه

نيمار يعود من الإصابة

باريس: عاد نيمار إلى صفوفه بعد إصابته في مباراة باريس سان جيرمان يوم الجمعة ، حيث سجل إيكاردي وإنجيل دي ماريا هدفين في الشوط الأول ليحققا فوزاً رائعاً على ليل الفرنسي 2-صفر على ملعب بارك برنسيس.

افتتح اللاعب إيكاردي في المقدمة التسجيل من مسافة قريبة في الدقيقة 17 بهدفه العاشر في آخر تسع مباريات لفريق باريس سان جيرمان ، وضاعف دي ماريا تقدمه بعد منتصف الوقت ، على الرغم من عدم قربه من أفضل حالاته ، إلا أن فريق توماس توشيل كان قويًا للغاية بالنسبة للفريق الذي أنهى الوصيف خلفه في فرنسا الموسم الماضي.

بعد 14 مباراة فقط ، يحتل باريس سان جيرمان المركز الأول بفارق 11 نقطة عن مرسيليا صاحب المركز الثاني ، لم يلعب نيمار مع ناديه منذ 5 أكتوبر ، حيث تعرض لإصابة في أوتار الركبة في مباراة ودية ضد نيجيريا بعد أسبوع ، لقد كانت هذه أحدث حلقة على هامش أغلى لاعب في العالم ، الذي شارك بالكاد في نصف مباريات باريس سان جيرمان منذ التوقيع من برشلونة في أغسطس 2017.

قراره بالسفر إلى مدريد للمشاركة في بطولة كأس ديفيس للتنس هذا الأسبوع ، تماماً كما كان يستعد للعودة إلى العمل ، لم ينسحب بشكل جيد مع توشيل ، لكن المدرب الألماني ما زال يمنح نيمار بداية هنا ، في ظهوره السادس في المُعسكرات، استمر نيمار أكثر من ساعة بقليل قبل أن يحل محله مبابي ، الذي كان على مقاعد البدلاء في بداية المباراة بعد أن عانى من المرض في الأيام الأخيرة.

أنتج نيمار فقط لمحات قصيرة من فصله وتوجه مباشرة إلى غرفة خلع الملابس بعد أن أقلعت ، مع بعض أنصار يهزأ البالغ من العمر 27 عاما وهو يغادر ، ومع ذلك ، فإن السبب الرئيسي وراء انسحابه هو إبقائه منتعشًا لرحلة يوم الثلاثاء المقبل إلى ريال مدريد عندما يأمل في ظهور أول ظهور له في دوري أبطال أوروبا كان ليل قد تغلب على باريس سان جيرمان 5-1 على أرضه عندما التقى الفريقان آخر مرة في أبريل ، لكنهما جائا هنا بعد فوز واحد فقط في تسع مباريات وبدون فوز خارج أرضه منذ مارس.

 

عادل عبدالسميع

رئيس مجلس ادارة موقع اخر حاجه الاخباري – حاصل علي بكالوريوس حاسبات ومعلومات – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضيه في العالم العربي وخاصة المملكة العربية السعودية واهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *